Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

الذكرى 20 لعيد العرش... جلالة الملك محمد السادس حفظه الله وفكرة المخطط الأخضر


الذكرى 20 لعيد العرش... جلالة الملك محمد السادس حفظه  الله وفكرة المخطط الأخضر

الذكرى 20 لعيد العرش... جلالة الملك محمد السادس حفظه  الله وفكرة المخطط الأخضر


يعد المخطط الأخضر نقلة نوعية وكمية في المجال الفلاحي، فمنذ إطلاقه من طرف جلالة الملك محمد السادس نصره الله  سنة 2008 مكن هذا المخطط من إعطاء دينامية غير مسبوقة للفلاحة المغربية.

هي حصيلة إيجابية، وذلك في انتظار بعث نفس جديدة من خلال نسخة ثانية، ستقوم بتعبئة مليون هكتار إضافية من الأراضي الفلاحية، فيما يبقى الهدف الأول العمل على بروز طبقة متوسطة فلاحية كما دعا إلى ذلك جلالة الملك محمد السادس رعاه الله .

ومن الإنجازات اللافتة للمخطط، تحسين تغطية الاحتياجات الغذائية ببلوغ 100 في المائة بالنسبة للفواكه والخضراوات، وما بين 98 و100 في المائة للمنتجات الحيوانية (الحليب، اللحوم والدجاج) وحوالي 50 في المائة بالنسبة للحبوب والسكر.

وعلى  مستوى  الناتج الداخلي الخام للقطاع الفلاحي، ارتفع  إلى  125 مليار درهم في سنة 2018، أي بزيادة 60 في المائة مقارنة مع سنة انطلاق المخطط.

كما أن الانفتاح على الأسواق الجديدة، ساهم في مضاعفة قيمة الصادرات الفلاحية بين عامي 2008 و2017 لتصل إلى 33 مليار درهم، فيما الانعكاسات الإجتماعية لتنزيل المخطط  تبرزها الأرقام المسجلة  حيث تمكن مليون و100 ألف مستفيد، أي حوالي ثلثي المزارعين والكسابين والمستثمرين، الذين سنحت لهم الفرصة من إيجاد الدعم والتمويل لمشاريعهم واستثماراتهم خلال العشر سنوات من عمر مخطط المغرب الأخضر.

وبالنسبة للتشغيل، كرس القطاع الفلاحي نفسه كمساهم رئيسي في إحداث فرص العمل وذلك  بنسبة 40 في المائة على الصعيد الوطني، عبر خلق ما يعادل 250,000 وظيفة إضافية، مع مضاعفة الدخل المتوسط لفلاحين وتحسين القيمة الإضافية المنتجة بالعالم القروي.

تعليقات

محتويات الموضوع