Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر مستجدات الفضيحة الأخلاقية المدوية التي تورط فيها مسؤول رفيع بوزارة الصحة



آخر مستجدات الفضيحة الأخلاقية المدوية التي تورط فيها مسؤول رفيع بوزارة الصحة


أكدت مصادر عليمة أنه جرى الاستماع بشكل تفصيلي لإفادة المسؤول الرفيع المستوى الذي يشغل منصب كاتب عام وزارة الصحة من طرف الشرطة القضائية، على خلفية تورطه في قضية إقدام شابة ثلاثينية على رمي نفسها من شرفة الغرفة التي كان ينزل بها بأحد الفنادق المصنفة بمدينة أكادير، حيث أكد أن لا دخل له بالواقعة، ذلك أن وجوده بمعية زوجته تصادف مع نفس اللحظة التي ولجت فيها الضحية غرفته ورمت نفسها من الشرفة التي تتواجد بالطابق الثاني للفندق.
هذا وتقرر تمتيع المسؤول المذكور بالسراح المؤقت إلى حيت استكمال فصول الأبحاث والتحريات المعمقة لاستجلاء ملابسات هذه الواقعة التي هزت وزارة الصحة.
إلا أن هناك لبس غامض في وقائع هذا الحادث، تفيد ذات المصادر، بحيث طفت على السطح روايات أخرى تعاكس تماما ما جاء على لسان المسؤول البارز، الذي يبدو، بحسب الروايات الأخرى، أنه اتفق مع الضحية على الذهاب إلى مدينة أكادير لقضاء بعض الأيام هنالك، فقام بحجز غرفتين لهذا الغرض، واحدة نزل بها والأخرى للضحية التي كانت مرفوقة بصديقة لها وكلتاهما تنحدران من مدينة مراكش.
وقبل وقوع الحادث المروع بحسب شهود عيان، حل الكاتب العام لوزارة الصحة بمعية الفتاة الضحية بعلبة ليلية مشهورة بأكادير، قبل العودة إلى الفندق في حالة سكر طافح، على الساعة الخامسة صباحا، حيث ولجا معا غرفة المسؤول، ثم تشاجرا لتقرر الضحية رمي نفسها من شرفة الغرفة.
وإلى حدود كتابة هذه الأسطر، لا تزال حالة الضحية حرجة، حيث تقرر نقلها إلى مصحة خاصة، في انتظار تحسن وضعها الصحي لكشف المستور وتحديد حجم المسؤولية الملقاة على عاتق كل طرف في هذه القضية التي هزت أركان وزارة الصحة

تعليقات

محتويات الموضوع