Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

خبر سار لساكنة الدار البيضاء و المحمدية و نواحيهما. 


خبر سار لساكنة الدار البيضاء و المحمدية و نواحيهما .
Royaliste Fidel 

خبر سار لساكنة الدار البيضاء و المحمدية و نواحيهما. 


تسلمت الشركة الإسبانية "ألزا" مهامها رسميا في تدبير قطاع النقل ابتداء من يومه السبت 05 أكتوبر 2019، وذلك في إطار تدبير المرحلة الانتقالية.

كما كنا اشرنا  سابقا أن  عمدة مدينة الدار البيضاء، عبد العزيز العماري قد أعلن عن الشركة التي ستحل محل " نقل المدينة" في تدبير النقل بالعاصمة الاقتصادية، غير أنه على البيضاويين ان يواجهوا مرحلة انتقالية ستدوم إلى غاية أكتوبر المقبل، داعيا إلى تفهم الوضع الجديد المتسم، بعدم وضوح الرؤية.

عمدة الدار البيضاء شدد على أن العقد الجديد سيجري الكشف عنه في الخامس عشر من أكتوبر الجاري، مؤكدا على أن الحافلات السبعمائة التي كانت المدينة موعودة بها لن يتم الشروع في تسييرها سوى في نوفمبر المقبل.

وشدد العماري على هامش انعقاد الدورة العادية لمؤسسة التعاون بين الجماعات الثمانية عشر بالدالبيضاء، على أن الحافلات ( 350  ستقتنيها مؤسسة التعاون ومثلها سيقتنيها المتعهد الجديد)، ستطلب المساطر بشأنها، على أن يجري التوصل بها في نوفمبر المقبل.

وذهب إلى أنه من أجل ضمان استمرارية المرفق ستتولى الشركة الجديدة، تدبير المرحلة الانتقالية، وتحسين الخدمات، في انتظار توفير الأسطول الجديد في نونبر من العام المقبل، داعيا الساكنة إلى تفهم الوضع الجديد.

ويعبر مصدر مطلع عن خشيته من أن يفضي إسناد الصفقة لـ" ألزا" إلى إعادة إنتاج نفس الوضع السابق الذي نتجت عنه تردي العلاقة مع " نقل المدينة"، خاصة أن المسؤولين عن المدينة يفاوضون تحت الضغط الناجم عن توقف حافلات " نقل المدينة" في فاتح نونبر المقبل.

إضراب وحملة

وتثار مسألة النقل بقوة، بعد الإضراب الذي تشهده العاصمة الاقتصادية منذ أمس الثلاثاء، بعدما توصل  العمال في " نقل المدينة"، بأجر شهر غشت في بداية أكتوبر، حيث يتخوفون من أن يحول لهم أجر أكتوبر الجاري في دجنبر، علما أن عقد مجلس المدينة مع " نقل المدينة" سينتهي سريانه في نهاية أكتوبر الجاري.

وانعكس ذلك على الساكنة، التي تجد صعوبات جمة في التنقل، بينما جرى تسخير حافلات النقل بين المدن بهدف نقل الساكنة إلى بعض المناطق.

وينتظر أن تشهد الدار البيضاء بمبادرة من فيدرالية اليسار، اعتبارا من اليوم، حملة تواصلية ميدانية مع ساكنتها بسبب الأزمة المتوقعة في قطاع النقل بعد انسحاب " نقل المدينة".
محتويات الموضوع