القائمة الرئيسية

الصفحات

جلالة المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه في خطبة الجمعة 1956 م


جلالة المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه في خطبة الجمعة


جلالة المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه في خطبة الجمعة التي ألقيت بجامع حسان يوم الجمعة 26 رجب الأصب عام 1375هـ الموافق 9 مارس سنة 1956م.


« .. فإذا كنتم مطبين بأن تكونوا مثالا للاستقامة والنزاهة في وظيفتكم كقضاة، فأنتم مطالبون أكثر من ذلك، بأن تكونوا مثالا في التقوى والورع، لبقية الناس، حتى تقوموا بمهمتكم الدينية أحسن قيام، وتكونوا قدوة لغيركم، وإذا كان اتصافكم بوصف القضاء، يوجب عليكم الاتصاف بالنزاهة والاستقامة، فإنكم في العهد الجديد، مطالبون بذلك أكثر من ذي قبل، لأنكم تمثلون الشرع الشريف الذي يتعين على القائمين بشؤونه، أن يكون لهم مركز في الاجتماع، لا يجاريهم فيه أحد، وذلك بالقيام أحسن قيام، وعلى أكمل وجه بخدمة مصالح الناس».
رحم الله بطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه