القائمة الرئيسية

الصفحات

الحكم بالسجن النافد لرئيس جماعة من حزب “العثماني” بسبب “تبديد أموال العمومية”


الحكم بالسجن النافد لرئيس جماعة من حزب “العثماني” بسبب “تبديد أموال العمومية”

أدانت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الإستئناف بمدينة مراكش، رئيس جماعة افريجة بإقليم تارودانت؛ المنتمي لحزب العدالة والتنمية، بـسنة واحدة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها خمسة الاف درهم مع الصائر والاجبار في الأدنى، في قضية جنائية متعلقة بتبديد أموال عمومية، يُتابع فيها رفقة رئيسين سابقين وموظف سابق بالجماعة ذاتها؛ بالإضافة لمقاول معروف بأكادير.
كما قضت هيأة الحكم علنيا حضوريا ابتدائيا، بإدانة كل من الرئيسين السابقين لذات الجماعة، الأول بسنتين حبسا نافذ؛ واحدة موقوفة التنفيذ، وغرامة قدرها 100 الف درهم، والرئيس الثاني المتابع بجناية الحصول على فائدة في عمليات كلف بتسيير الدفع بشأنها؛ بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة قدرها خمسة الاف درهم.
غرفة جرائم الأموال بمحكمة الإستئناف بمراكش، أدانت المتهم الرابع؛ وهو مقاول معروف بأكادير، بسنتين سجنا، واحدة موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها مائة 100 الف درهم، وقضت بسنتين سجنا، سنة موقوفة التنفيذ، وغرامة قدرها مائة 100 الف درهم، في حق أحد الموظفين السابقين بجماعة افريجة بإقليم تارودانت.
الأحكام المذكورة، جاءت بعد مرور سنة كاملة على بداية محاكمة المتهمين، بسبب اختلالات رصدها المجلس الجهوي للحسابات ضمن تقريره السنوي لسنة 2014، والمتعلقة بالمبالغة في ثمن أشغال تعميق أربعة أبار بأربعة دوواير تابعة للجماعة.