القائمة الرئيسية

الصفحات

"كاتب فرنسي مشهور " : دور الملكية حاسم في استقرار المغرب


"كاتب فرنسي مشهور " : دور الملكية حاسم في استقرار المغرب

قال الكاتب الفرنسي جون كلود كارتينيز: "إن المغرب يعد البلد الوحيد المستقر في العالم العربي، بينما تعيش جل الدول العربية حالة من عدم الاستقرار السياسي والأمني".
وأبرز الكاتب الفرنسي، خلال تقديم كتابه "محمد السادس- ملك الاستقرار"، في نسخته الإسبانية، أن "الدور الاستراتيجي الذي يلعبه الملك محمد السادس ليس فقط في استقرار المغرب، وإنما كذلك إسهامه في استقرار المنطقة الأورو-متوسطية برمتها"، مشددا على الدور الحاسم للملكية في المغرب في إرساء استقرار البلاد وتنميتها في مجالات مختلفة رغم التفاعلات الداخلية والخارجية.
وأرجع الكاتب عضو البرلمان الأوروبي السابق ذلك إلى "الحكمة التي يعالج بها العاهل المغربي مختلف القضايا، وعبقرتيه التي نجحت في التوفيق بين ما هو دنيوي وروحي، بصفته أمير المؤمنين والقائد الذي يحظى بشرعية لا جدال فيهاّ".
وأبرز جون كلود، في لقاء صحافي، وفق صحيفة "كانرياس" الإسبانية، أن المغرب بإمكانه أن يخلق محيطا آمنا ويوفر شروط قيام الاتحاد الاقتصادي المغاربي؛ وذلك بفضل موقعه الجغرافي وسلطته الدينية، مضيفا: "العلاقة بين المغرب والاتحاد الأوروبي يجب أن تتخطى مرحلة التعاون لتصل إلى مرحلة اندماج حقيقي مبني على المصير المشترك، وليس فقط المصالح المشتركة".
من جهة ثانية، يرى الكاتب أن المغرب مؤهل ليصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي أكثر من تركيا ودول أخرى، معتبرا أن المملكة هي فعلا عضو في هذا الاتحاد بالنظر إلى حجم الصادرات المغربية إلى أوروبا التي تدخل بدون حقوق جمركية، وبالنظر إلى العلاقات الاستراتيجية التي تجمعه بعدد من دول القارة.