القائمة الرئيسية

الصفحات


البرلمانية ماء العينين: بخصوص ملف اعتقال شقيقتي لم أتصل لا بالعثماني ولا بنكيران

البرلمانية ماء العينين: بخصوص ملف اعتقال شقيقتي لم أتصل لا بالعثماني ولا بنكيران


البرلمانية ماء العينين: بخصوص ملف اعتقال شقيقتي لم أتصل لا بالعثماني ولا بنكيران

نشرت البرلمانية أمينة ماء العينين، توضيحا بخصوص اعتقال شقيقتها في تيزنيت، بعد خرقها لحالة الطوارئ، والجدل المثار حول إطلاق سراحها، خاصة بعد تداول تسجيل صوتي منسوب لشقيقة القيادية في حزب العدالة والتنمية، تزعم خلاله تدخل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني والسابق عبدالاله بنكيران وشخصيات أخرى بالقصر على حد تعبيرها، من أجل الإفراج عنها.

وجاء في تدوينة لماء العينين نشرتها ليلة السبت على صفحتها بالفايسبوك:

لأن الأمر لا يتعلق بي وحدي بعد إقحام آخرين في الواقعة، أجد نفسي أخلاقيا أمام ضرورة الإدلاء بالتوضيح الآتي:

لقد تم اعتقال أختي كأي مواطنة مغربية وجدت في مخالفة للقانون المرتبط بالحجر الصحي، وبعد إجراءات الحراسة النظرية وتقديمها أمام وكيل الملك، تم اطلاق سراحها بعد أدائها للغرامة وهي تتابع في حالة سراح وفق المسطرة القانونية دون زيادة أو نقصان".

وبذلك أؤكد قطعا أنني لم أتصل لا برئيس الحكومة د.سعد الدين العثماني ولا ب ذ. عبد الإله بنكيران وهو ما لا يمكن أن يصدر عني أبدا، وأنهما لم يعلما بالحادثة إلا من خلال بعض الإعلام، كما لم يحاول أحد التدخل في القضاء أو التأثير عليه لاستقلاليته.

أما حيثيات القضية وما يتعلق بملف شقيقتي فمعطياته الصحية الخاصة التي تعني مواطنة مغربية، تقدم أمام القضاء وهو معروف على المستوى المحلي في تيزنيت ولست مضطرة أخلاقيا للكشف عنه احتراما لحقوق الغير.

وإنني إذ أتأسف لمن يحاول توظيف هذه المعطيات بطريقة غير إنسانية خارج ما تقتضيه الأخلاق والقيم لتصفية حسابات سياسية، فإنني أؤكد من جديد أن شقيقتي ليست شخصية عامة ولا أريد أن تلحقها أي إساءة بسبب موقعي ونشاطي السياسي الذي لا يمكن أن يتحمل أحد من عائلتي تبعاته.
مصدر الخبر هنا