القائمة الرئيسية

الصفحات

برقية تهنئة بشفاء جلالة الملك محمد السادس نصره الله


برقية تهنئة بشفاء جلالة الملك محمد السادس نصره الله 



مولانا صاحب الجلالة
إنه لمن دواعي سرورنا واعتزازنا، نحن مغاربة العالم، لنعبر لجلالتكم عن خالص تهانينا وتبريكاتنا بمناسبة سلامتكم بعد أن منَّ المولى عز وجل عليكم بنعمة الشفاء والتعافي إثر الوعكة الصحية التي ألمت بمقامكم العالي بالله، ونحمد الله ونشكره على ما أنعم به من نجاح العملية الجراحية وتداويكم.
وإننا، نحن مغاربة العالم، لندعو الله عز وجل أن يمتع جلالتكم الموقرة بموفور الصحة والهناء وطول العمر، لنغتنم هذه الفرصة يا مولاي ونرفع إلى المقام العالي لكافة أفراد العائلة الملكية الكريمة، و إلى أصحاب السمو الأميرات و الأمراء تهانينا لنشاطرهم مشاعر الفرحة والسرور بشفائكم، متمنيين من الله العلي القديرأن يديم عليكم السعادة ويسبغ عليكم ثوب العافية ، وأن يقويكم على الاستمرار في خدمة الوطن وشعبكـم الوفي، وأن يجعل ثواب أعمالكم في موازينكم ويحفظكم ذخرا للإسلام والمسلمين .
وفي الأخير، أفيد مقامكم الكريم بأن رعاياكم من مغاربة العالم حمدوا الله وشكروه على فضله العظيم عليكم بالشفاء العاجل، ويجددون لمولانا أمير المؤمنين آيات الولاء والوفاء والإخلاص ، ولائهم الراسخ في عقولهم تحت شعار الله الوطن الملك، متمنيين لكم بالصحة و السلامة و العمر المديد ، وأن يبارك الله جهودكم لتحققوا للشعب المغربي كل ما يصبو إليه، من تقدم وإزدهار تحت قيادتكم الرشيدة ،
أبقاكم الله يا مولاي أمير المؤمنين ، ملاذا و ذخرا لرعيتكـم ، و حصنـا حصينــا لشعبكـم الوفي ، و بـارك الله فيكم و سدد خطاكــم سائلين المولى العلي القدير، أن يحفظكم بعنايته و يسبغ عليكم عظيم بركاته ، و أن يقر عينكم بولي العهد المبجل الأمجد ، صاحب السمو الملكي ، الأمير الجليل مولاي الحسن ، وبشقيقته الأميرة الجليلة مولاتنا للآلة خديجة ، و أن يشد أزركم بصنوكم السعيد ، صاحب السمو الملكي ، الأمير الجليل مولاي رشيد ، و سائر أفراد أسرتكم الملكية الشريفـة ، إنه سميـع مجيــــب .
و السلام على المقام العالي بالله و رحمته تعالى و بركاته
رفاق عدنان 
Royaliste Fidel