القائمة الرئيسية

الصفحات

استبعاد الجبهة الإرهابية البوليساريو الانفصالية من قمة الصين والاتحاد الافريقي


استبعاد الجبهة الإرهابية البوليساريو الانفصالية من قمة الصين والاتحاد الافريقي

 


استُبعدت جبهة البوليساريو الإرهابية الإنفصالية من القمة الإستثنائية التي جمعت الصين بالإتحاد الإفريقي.

واعترفت الجبهة  الإرهابية باستبعادها من هذه القمة، معتبرة أن الصين وعلى غرار وروسيا والولايات المتحدة الامريكية، ليست لها اتفاقيات شراكة مع الاتحاد الافريقي، عكس ما هو واقع مع اليابان أو مع المنظمات الدولية والاقليمية.


 
وفي إطار محاولتها تبرير إقصائها من المشاركة في هذه القمة على غرار باقي أعضاء الاتحاد الافريقي، أشار بيان لما يسمى “وزارة خارجية الإرهابية البوليساريو” إلى أن هذه القمم ليست قمم شراكة، حيث أن مفوضية الاتحاد الافريقي لا دخل لها في تنظيمها، و لا يتم التحضير لها عبر اجتماعات مشتركة، لا علي مستوي الخبراء و لا علي مستوى الوزراء و لا تصدر عنها بيانات أو قرارات ملزمة للاتحاد.

وأوضح البيان بأن القمة الصينية الإفريقية، هي مبادرة فردية، أحادية الجانب من الصين التي تحدد بمفردها جدول أعمالها، وتشعر أثناءها الجانب الإفريقي بخططها الإقتصادية والتجارية الموجهة لإفريقيا.


 
هذا وقد كانت الصين قد دعت إلى عقد استثنائية مع الإتحاد الإفريقي، وأعلنت وزارة الخارجية الصينية، بأن القمة سيحضرها قادة بلدان إفريقية، بينهم أعضاء مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي والرؤساء الدوريون للمنظمات شبه الإقليمية الإفريقية الرئيسية، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، بناء على دعوة وجهت لهم.