القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة الداخلية تنتدب هؤلاء المحامين للدفاع عنها من ملف المحامي المتهجم على قائد اب الجعد


وزارة الداخلية تنتدب هؤلاء المحامين للدفاع عنها عن ملف المحامي المتهجم على قائد أبي الجعد




تطورات متسارعة يعرفها ملف المكالمة الهاتفية التي جرت بين محام ورئيس ملحقة إدارية بأبي الجعد.
وأعلنت الجريدة " انفاس بريس أن وزارة الداخلية انتدبت النقيب عمر ودرا رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب وابراهيم الراشدي وحسن عيش، من هيئة الدار البيضاء، وكذا أنس السكتاني من هيئة خريبكة، وذلك لتمثيلها في هذا الملف الذي عرف نقاشا واسعا وسط المحامين والقضاة ورجال السلطة، وذلك بالنظر لما خلفه مضمون المكالمة من استهجان واستنكار كبيرين كان ضحيتها قائد أبي الجعد.
وكان أحمد السعيدي، المحامي بهيئة خريبكة وعضو المجلس الجماعي بأبي الجعد، قد نفى جملة وتفصيلا أن يكون هو صاحب التسجيل الصوتي الذي تضمن كلاما نابيا في حق ممثل السلطة المحلية بإقليم أبي الجعد.
وأنكر السعيدي في اتصال هاتفي مع جريدة "أنفاس بريس"، إجراءه لمكالمة هاتفية مع رئيس ملحقة إدارية بالإقليم، موضحا أنه كان ضحية تشهير من قبل القائد الذي وزع المكالمة المجهولة مصدرها.
وتمحورت المكالمة الهاتفية التي تتوفر جريدة "أنفاس بريس"، على نسخة منها، وأجريت خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو 2020، حول انتقال القائد إلى ورش بناء تعود ملكيته للمحامي السعيدي، حيث يتحدث القائد عن وجود مخالفة في التعمير، ليواجهه الطرف الآخر بكلام ساقط، مع تشديد القائد في مخاطبته له بالأستاذ المحامي..