القائمة الرئيسية

الصفحات

القوات المسلحة تبارك لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله مناسبة "عيد العرش"


القوات المسلحة تبارك لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله مناسبة "عيد العرش"


القوات المسلحة تبارك لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله مناسبة "عيد العرش"

رفعت أسرة القوات المسلحة الملكية برقية تهنئة وولاء وإخلاص إلى الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، وذلك بمناسبة عيد العرش المجيد.
وقالت أسرة القوات المسلحة الملكية إنها تتشرف، بمناسبة الإطلالة المباركة الميمونة للذكرى الحادية والعشرين لتربع الملك على عرش أسلافه المنعمين، والتي أهلت طلائعه على المملكة السعيدة تزامنا مع نفحات أجواء أيام عيد الأضحى المبارك، (تتشرف) بجميع مكوناتها البرية والجوية والبحرية والدرك الملكي بأن ترفع إلى المقام العالي بالله أسمى آيات الإخلاص والولاء وأصدق عبارات التهاني والوفاء، سائلة المولى عز وجل أن يعيد على الملك الهمام سليل الدوحة النبوية الشريفة أمثال هذه الذكرى بمزيد من النصر والتمكين، وأن يحقق على يديه ما ينشده لشعبه الوفي من مجد وعز ورفاهية.
وورد ضمن الرقية ذاتها أن الخُدّام الأوفياء، من ضباط وضباط صف وجنود، وهم يجددون للملك عهدهم الأوثق المتين على السمع والطاعة والدفاع المستميت عن ثوابت الأمة ومقدساتها، ليغتنمون هذه الفرصة السعيدة ليعبروا له عن اعتزازهم العميق وامتنانهم الخالص وعرفانهم لما يحظون به من العطف المولوي والرعاية السامية، مؤكدين استعدادهم التام وتأهبهم المستمر من أجل رفع كل التحديات ومواصلة مسيرة التقدم والبناء تحت القيادة الرشيدة، ومستنيرين بالتوجيهات الملكية الحكيمة المتبصرة.
وفي غمرة الاحتفالات المجيدة بعيد العرش العلوي المنيف، تضيف البرقية، تستحضر أسرة القوات المسلحة الملكية بكل إجلال وخشوع المعاني السامية والدروس البليغة لهذه الذكرى الوطنية وما تحمله من قيم الأصالة والتلاحم الدائم بين العرش والشعب، والتي كانت وما زالت مصدر إلهام وتحفيز لأفراد الجيش في أداء مهامهم تنفيذا للأوامر الملكية المطاعة، ووفاء لشعارهم الخالد: الله- الوطن- الملك.
وختمت أسرة القوات المسلحة الملكية برقيتها بالدعاء الصالح للملك محمد السادس بأن يحفظه الله ويعّز أمره ويخلد في الصالحات ذكره، ويسدد خطاه، ويكلل جهوده وأعماله المباركة بالتوفيق والنجاح لما فيه خير الوطن والمواطنين، داعين الله العلي القدير أن يديم على الملك موفور الصحة وسابغ نعمه، وأن يقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.