القائمة الرئيسية

الصفحات

مصدر عسكري : لا يوجد أي اشتباك مع أي مليشيات مسلحة قرب أوسردن والمحبس

 

مصدر عسكري : لا يوجد أي اشتباك مع أي مليشيات مسلحة قرب أوسردن والمحبس



التفاصيل.. 

أكد مصدر عسكري موثوق حسب موقع الصحيفة، أن الوضع على الشريط الحدودي بين المغرب والجزائر "هادىء"، وهو ما يشمل منطقة المحبس والحوزة وأوسردن التي قالت جبهة البوليساريو عبر بلاغات متوالية إنها "شنت هجمات عسكرية على الجيش المغربي في هذه المناطق".


وأكد ذات المصدر العسكري أن القوات المسلحة الملكية على طول الشريط الحدودي مع الجزائر لم تشتبك مع أي مليشيات مسلحة، ولم ترصد أي تحركات غير عادية، حيث توجد مناطق المحبس والحوزة وأوسردن.


مصادر صحفية أشارت إلى أن الجيش المغربي يوجد في مواقعه، ومستعد لحماية الشريط الحدودي للمملكة في أي وقت، ومن أي تهديدات كانت، اليوم، أو مستقبلا.


وكان ما يسمى "جيش التحرير الشعبي الصحراوي" قد أصدر بيانا، مساء أمس، الجمعة، أكد من خلاله أنه قام بـ"هجمات مكثفة بقطاعات المحبس، حوزة، أوسرد، الفرسية، مخلفة خسائرا في الأرواح والمعدات ورعبا في نفوس الجنود المغاربة".


وتعمد جبهة البوليساريو على "إغراق" المواقع المحسوبة لها، مدعومة بوكالة الأنباء الجزائرية، بالكثير من البلاغات التي لا أساس لها من الصحة، وفيها الكثير من المبالغة المفرطة في الصياغة، والتضخيم الكبير لبعض الوقائع، والكثير من الأحداث المختلقة لتسويق نصر وهمي لا يوجد إلا في البيانات التي تنشرها العديد من المواقع التابعة لها بما فيها ما يسمى "وكالتها للأنباء" المدعومة بوكالة الأنباء الجزائرية.