القائمة الرئيسية

الصفحات

خبير دولي: الجزائر تواصل توظيف البوليساريو الإرهابية لصرف الانتباه عن وضعها الداخلي الكارثي..

 

خبير دولي: الجزائر تواصل توظيف البوليساريو الإرهابية لصرف الانتباه عن وضعها الداخلي الكارثي.. 



قال الخبير البيروفي في العلاقات الدولية، ريكاردو سانتشيز سيرا، إن النظام العسكري الجزائري يواصل توظيف “البوليساريو” للإلهاء وصرف الانتباه عن الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والحقوقي “الكارثي” بالبلاد، لافتا إلى أنه لم يعد بإمكان الجزائر إخفاء إحباطاتها أمام النجاحات الدبلوماسية والميدانية للمملكة بخصوص قضية الصحراء المغربية.


وأكد سانتشيز في مقال، نشر بيومية “إكسبريسو” البيروفية الواسعة الانتشار، أن النظام الجزائري يواصل استعمال المجموعة الانفصالية، التي اختلقها، كأداة لـ“صرف الانتباه عن الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والحقوقي الكارثي بالجزائر”، مسلطا الضوء على تقارير دولية تربط الميليشيا المسلحة بمجموعات إرهابية مثل “القاعدة” و”داعش”.


وأضاف أن “الجزائر ودميتها “البوليساريو” لم يعد بمقدورهما إخفاء إحباطاتهما الكبيرة من النكسات التي تتوالى عليهما دبلوماسيا وميدانيا”، مبرزا الدعم الدولي الكبير الذي حظي به تدخل المغرب لاستعادة حرية التنقل بمنطقة الكركرات الحدودية بين المملكة وموريتانيا بعد عرقلته من قبل ميليشيا الانفصاليين خلال ثلاثة أسابيع، وافتتاح دول إفريقية وعربية وأمريكولاتينية قنصليات عامة لها بالصحراء المغربية.


وسجل الخبير في العلاقات الدولية أن الجزائر تسخر منذ سنوات إعلامها العسكري الرسمي للترويج لدعايات كاذبة لتغليط الرأي العام الدولي بشأن “المجموعة الانفصالية التي اختلقتها وتمولها وتحتضنها”، ومواصلة تحويل أموال المساعدات الموجهة للمحتجزين بتندوف إلى خزائن الجنرالات الجزائريين، مشيرا إلى أنه خلافا لكل المغالطات فإن “البوليساريو” ليست إلا “مجموعة انفصالية إرهابية ” لا تتوفر على أدنى مقومات الدولة.


محتويات الموضوع