القائمة الرئيسية

الصفحات

زيارة وفد إسرائيلي-أمريكي للرباط “زعزعت” عرش جنرالات الجزائر


زيارة وفد إسرائيلي-أمريكي للرباط “زعزعت” عرش جنرالات الجزائر


 


حطت الطائرة التابعة لشرطة الطيران الإسرائيلية “العال” بمطار محمد الخامس  وهي الطائرة التي تقل على متنها وفدا مشتركا رسميا يضم مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين يقودهم جاريد كوشنر، مستشار البيت الأبيض.


وزعزعت هذه الرحلة المباشرة التي تعد الأولى من نوعها التي تربط تل أبيب بالعاصمة المغربية الرباط، عرش جنرالات الجزائر، لما سيكون لها من عائدات إيجابية على الشعبين المغربي والإسرائلي، إذ من المرتقب أن يتم توقيع اتفاقيات تشمل قطاعات السياحة والنقل الجوي والاستثمار والصناعة والاقتصاد، وقطاعات أخرى يجري إعداد اتفاقيات بشأنها.


ومُنِيَ النظام الجزائري العسكري بانتكاسة أخرى إثر زيارة الوفد الإسرائيلي الأمريكي للمغرب، على اعتبار أن هذه الرحلة ستمضي بعزلة الجزائر وصنيعتها البوليساريو نحو مزيد من الوحدة والانعزال، داخل المجتمع الدولي الذي يعترف تباعا بسيادة المغرب على صحرائه، وآخر هذه الاعترافات قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بمغربية الصحراء، وبروز استقالات في صفوف المساندين داخل البرلمان الأوروبي.


ومن شأن استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية التي ترفضها الجزائر وصنيعتها عصابات البوليساريو، أن تعطي دفعة قوية لاقتصاد البلدين إذ سيصل عدد السياح الإسرائيليين الذين سيزورون المغرب سنوياً إلى 200 ألف سائح بعد إطلاق رحلات جوية مباشرة من إسرائيل إلى المغرب في العام المقبل.


والجدير بالذكر أن وزير الخارجية والتعاون ناصر بوريطة سبق أن ذكر في تصريحات إعلامية سابقة، أن 70 ألف يهودي من أصل مغربي زاروا المغرب العام الماضي عبر رحلات غير مباشرة.

محتويات الموضوع