القائمة الرئيسية

الصفحات

الجزائر وبوليساريو غاضبون من مبعوث الجديد للصحراء الروماني بيتري رومان


الجزائر و صنيعتها بوليساريو غاضبون من مبعوث الجديد للصحراء الروماني بيتري رومان



   يعيش نظام الجزائر وبيذقه الانفصالي تنظيم ‘بوليساريو’ حالة من الحنق والغضب بعد إعلان الأمين العام الأممي، أنطونيو غوتيريش، ترشيحه رسميا لرئيس الوزراء الروماني الأسبق، بيتري رومان لشغل منصب المبعوث الجديد إلى الصحراء، خلفاً لهورست كولر.


منصات إعلامية تابعة للمرتزقة قالت إن ترشيح غوتيريش الجديد لرومان “تكليف لحليف للرباط.. ومن شأنه أن يزيد في تعقيد الأمور ويهدد مستقبل أي تسوية أممية حول الملف”، على حد تعبيرها.


التخبط السياسي والعسكري الذي تعيشه بوليساريو، أمام الانتصارات الدبلوماسية والميدانية التي يحققها المغرب على مستوى صحراءه، دفعت التنظيم الانفصالي إلى نعت الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بـ’عدم الحياد’ في ملف الصحراء.


وقالت أيضا إن رئيس الوزراء الروماني الأسبق “معروف بتأييده لمواقف المغرب وسبق أن شارك في منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة”.


وهورست كولر كان آخر من تقلد منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، ونجح في جمع المغرب و”بوليساريو” والجزائر وموريتانيا على طاولة المفاوضات بجنيف، في ديسمبر 2018 ومارس 2019؛ دون إحراز أي تقدم في القضية المعمرة لأزيد من أربعة عقود، قبل أن يقدم استقالته