القائمة الرئيسية

الصفحات

البرلماني اللبار ينتفض في وجه رئيس الحكومة : ستقتلون الشعب و عليكم الإستقالة !

 

البرلماني اللبار ينتفض في وجه رئيس الحكومة : ستقتلون الشعب و عليكم الإستقالة !



انتفض عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، في وجه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اليوم الثلاثاء في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة ، المخصصة لموضوع “الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد وباء كورونا” ، بسبب تأخر وصول لقاح كورونا ،داعياً إياه إلى الإستقالة بسبب فشل الحكومة في الوفاء بعهودها.


و خاطب اللبار رئيس الحكومة بنرة غاضبة : “أنتم حكومة فاشلة و غتقتلو المغاربة لأن الدواء داخل فالأمن القومي للبلاد … صرحتم لنا بأنه في 15 دجنبر غنبادو التلقيح في حين أن منظمة الصحة العالمية لم تصادق على لقاح سينوفارم إلا في 31 دجنبر ، و صرحتم أيضا السيد رئيس الحكومة بعظمة لسانكم أن المغاربة غيكونو من 10 دول الأوائل .. واش عارفين اننا اليوم كاين 31 دولة لي بدات و 7 دول أخرى فهاد الاسبوع غيوصل ليها اللقاح ومصاب نكونو من 100 الأوائل .. هادشي كامل كيفقد المصداقية ديال الحكومة و تصريحاتكم”.


و أضاف اللبار : ” متى سنلقح و اين هو اللقاح و أي نوع من اللقاح اخترتم .. السيد وزير الصحة قال لنا أننا سنصوم رمضان بخير و على خير و فيناهو .. اليوم المغاربة ينتظرون منكم تقولو لينا متى يتم اللقاح حتى ولو بعد عام لأن المغاربة ولفو الصبر خصهوم غي الصراحة وماضحكوش عليهوم”.


اللبار زاد منتفضاً : ” عقدتم اتفاقا مع سينوفارم و تراجعتم لكن دون أن تفصحوا عن السبب .. ومشيتو لأسترازينيكا التي تصنع لقاحاتها في الهند لي التصنيع فيها محدود حيت كتصنع 50 مليون جرعة فالشهر و بايع 900 مليون قبل”.


المستشار الإستقلالي شن هجوما لاذعا على مديرية الأدوية و الصيدلة بوزارة الصحة ، واصفاً إياها بالمديرية الفاشلة التي تعاقب على إدارتها 3 مدراء في عهد رئيس الحكومة الحالي سعيد الدين العثماني.


و أضاف في هذا الصدد : ” المديرية محط تساؤل و تحت مجهر قضاة المجلس الأعلى للحسابات و لجنة برلمانية استطلاعية و أنتم ترهنون حياة المغاربة بمديرية فاشلة”