القائمة الرئيسية

الصفحات

جو بايدن يرفض قرار ترامب ويؤكد على إبقاء قيود سفر كورونا

 

جو بايدن يرفض قرار ترامب ويؤكد على إبقاء قيود سفر كورونا


جو بايدن يرفض قرار ترامب ويؤكد على إبقاء قيود سفر كورونا


التفاصيل 

أعلنت المتحدّثة باسم جو بايدن أنه لن يُطبّق القرار الذي أصدره لتوّه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، والقاضي برفع الحظر المفروض على المسافرين إلى أمريكا من البرازيل وغالبية الدول الأوروبية بدءاً من الأسبوع  المقبل.


قالت متحدثة باسم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إنه ينوي أن يمدد سريعا قيود السفر التي تمنع معظم الأشخاص الذين زاروا البرازيل ومناطق كثيرة من أوروبا في الآونة الأخيرة من دخول البلاد، وذلك بعد أن قرر الرئيس دونالد ترامب رفع القيود اعتبارا من 26 يناير/ كانون الثاني.


سياسة | 17.01.2021

بايدن يخطط لعشرة أوامر تنفيذية بمجرد تسلمه السلطة

الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن

ووقع ترامب يوم الاثنين (18 يناير/ كانون الثاني 2021) على أمر يقضي برفع القيود التي فرضها في أوائل العام الماضي بسبب جائحة كورونا بعد أن حصل على تأييد أعضاء فريق العمل المكلف بالتعامل مع الجائحة ومسؤولي الصحة العامة.


وبعد وقت قصير من إعلان ترامب، قالت جين ساكي المتحدثة باسم بايدن "بناء على نصيحة فريقنا الطبي، لا تنوي الإدارة (إدارة بايدن) رفع هذه القيود في 26 يناير". وأضافت أنه "مع تفاقم الجائحة وظهور المزيد من الفيروسات المتحورة في أنحاء العالم، فإن هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود عن السفر الدولي، بل نحن نخطّط، في الواقع، لتعزيز تدابير الصحة العامّة المتعلّقة بالسفر الدولي للحدّ أكثر من تفشي كوفيد-19".


وجاء تصريح ساكي بعيد دقائق من إعلان ترامب أنّ الحظر المفروض على المسافرين الآتين من البرازيل وبريطانيا وإيرلندا والدول الأوروبية المنضوية في فضاء شنغن سيُرفع في 26 كانون الثاني/ يناير الجاري حيث سيتعيّن على جميع الراغبين بالسفر للولايات المتحدة إبراز نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19.