القائمة الرئيسية

الصفحات

السخط يصل إلى الجزائر..جزائريون يتبرؤون من إساءة إعلام العسكر الجزائري للملك محمد السادس و يصفون السلوك بالأرعن و الوقح

 

السخط يصل إلى الجزائر..جزائريون يتبرؤون من إساءة إعلام العسكر الجزائري للملك محمد السادس و يصفون السلوك بالأرعن و الوقح


السخط يصل إلى الجزائر..جزائريون يتبرؤون من إساءة إعلام العسكر الجزائري للملك محمد السادس و يصفون السلوك بالأرعن و الوقح


أثارت إساءة قناة “الشروق” الجزائرية لشخص الملك المغرب محمد السادس، غضبا عارما لدى نشطاء الفايسبوك الجزائريين، حيث تبرأ العديد منهم من هذا السلوك واصفين إياه بـ”الأرعن”.


و كتب أحد الجزائريين يقول: “بصفتي جزائري، أتبرأ من هذه القناة وهؤلاء المهرجين… لعنة الله عليهم”.

وكتبت معلقة أخرى: “حنا الإعلام الجزائري لا يمثل الشعب الجزائري، واصلا ما راناش نتفرجوه”، وعلق فيسبوكي آخر: “أنا بصفتي كجزائري لاتمثلني قنوات الصرف الصحي التي تبث السم في العلاقة بين الشعب الجزائري والمغربي”.


وكتب آخر قائلا: “أنا كمواطن جزائري بغيت نقول من هاد المنبر للشعب المغربي، الشعب الجزائري متبري ( يتبرأ) من أفعال هاد القنوات، شعب المغرب والجزائري خاوة خاوة (أخوة أخوة)”.


ومن جهته علق  مغني الراي الجزائري الشهير الشاب فضيل على تطاول إعلام العسكر الجزائري الذي حاول الإساءة لسمعة المملكة المغربية، معبرا عن احتجاجه ورفضه التام لهذه التصرفات المتهورة التي تنم عن الحقد والكراهية اتجاه بلد يسير في الاتجاه الصحيح .

حيث غرد في تدوينة عبر صفحته بتويتر أمس السبت، مستنكرا هذا العمل قائلا: “أنا كجزائري فرنسي ومغربي القلب لا يمكن لي القبول بهذه الوقاحة والتطاول على المغرب وملكه”.


وتابع قائلا: “إن أحسن نموذج يمكن الاستشهاد به هو أن المغرب يقبل جميع أفراد العالم ولا يصدر أحكام سيئة تجاه أي كان”.


وعبر فضيل عن استيائه عن ما أقدمت عليه الصحافة العسكرية الجزائرية :” لماذ كل هذه الفتنة، بين جارين يجب عليهما أن يكونا متضامنين ومنسجمين أكثر من هذا.


واعتبر معلق ثالث أن الجزائر هي جمهورية الموز، بسبب الطريقة التي تدار بها شؤون الدولة، في إشارة منه إلى غياب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وكذا طريقة التعامل مع الجار الغربي، فيما علق فايسبوكي رابع بالقسم على حذف جميع قنوات بلاده، لكونها تنشر الفتنة بين الشعبين المغربي والجزائري، معربا عن أمنيته في أن يحذو حذوه الجزائريون.


وقال آخر: “انا كجزائري مسلم ابرأ إلى الله من العمل المشين الذي قامت به قناة العهر والعار (الشروق tv) حيث قامت هذه الاخيرة بالاستهزاء بملك المغرب وشعبه الشقيق احفاذ عبد الكريم الخطابي..هم لا يعلمون او بعبارة اخرى هم يتجاهلون تضحيات الرجال من اجل البعد الوحدوي المغاربي . يريدوننا أعداء متناحرين ليسهلوا مهمة الاختراق لامهم فرنسا….مازالوا يبغلون في الشعوب ويستثمرون في جراحنا ….عليكم من الله ماتستحقون يا خونة الدين والوطن….”

وأثار تطاول قناة “الشروق” الجزائرية على شخص ملك المغرب غضب آلاف المغاربة، الذين سارعوا إلى إدانة هذا السلوك “اللاأخلاقي”.

و أطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب حملة واسعة تحمل هاشتاج “ملكنا خط أحمر”، بعد الوقاحة  الصادرة عن قناة جزائرية معروفة بعدائها للمغرب، في حق رموز المملكة وشخص الملك محمد السادس.


واطلق الإعلام الجزائري من خلال قناة “الشروق”، الموالية للنظام العسكري الحاكم، حملة مسعورة لنفث سم الكراهية ضد المغرب ملكا وشعبا، من خلال التطاول على الملك محمد السادس، ونشر الأكاذيب في ما يخص قضية الصحراء المغربية؛ وهو ما أثار  موجة غضب عارمة وسط المغاربة، الذين يتشبثون بمطلب استدعاء السفير الجزائري وتجميد العلاقات، ورد جرذان قصر “المرادية” إلى جحورهم.


و أطلق المغاربة، “هاشتاغ” “الملك خط أحمر” في إشارة إلى وقوف المغاربة إلى جانب الملك محمد السادس والتشبث به في ظل الهجمة الإعلامية “الهوجاء” التي يقودها الإعلام العسكري الجزائري ضد مصالح المملكة، التي اشتدت حدتها منذ تحرير معبر الكركرات الحدودي وطرد ميليشيات جبهة البوليساريو، وازدادت أكثر بعد الانتصارات الدبلوماسية التي تحققت بفضل القيادة الملكية للمغرب والمغاربة و الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحراءه.


و أجمع عدد من المفكرين و المحللين السياسيين و الصحفيين على أن ما أوردته القناة المأجورة، يؤكد حقيقة واضحة لا لبس فيها، وهي أن عصابة العسكر في ظل المشاكل الداخلية العويصة التي يرزخ تحت نيرها الشعب الجزائري قد أوصلته  إلى ذروة إفلاسها الأخلاقي والسياسي، ليصوبوا فوهة بنادقهم تجاه المغرب، ورموزه ومقدساتهم الوطنية إذ لا يمكن وصف ما سمح العسكر بتقديمه على هذه القناة، أو بالأحرى ما أوعز لها به، لا يمكن وصفه بغير الخزي والعار.