القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرقة الوطنية تحل بطنجة و استدعاء مسؤولين كبار للتحقيق في فاجعة “مصنع الموت”

 

الفرقة الوطنية تحل بطنجة و استدعاء مسؤولين كبار للتحقيق في فاجعة “مصنع الموت”




حلت عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة طنجة من أجل التحقيق في فاجعة مصنع الموت بعد مصرع حوالي 29 شخصا بسبب تسرب سيول الفيضانات إلى داخل معمل سري للنسيج.


 وتشير المصادر، إلى أن المصالح الأمنية شرعت في التحقيق مع صاحب المعمل، بعد استفاقته من غيبوبته، بأحد المصحات بعد أن وضع تحت حراسة أمنية مشددة إثر  إصابته بانهيار عصبي.


ومن جهة أخرى، استدعي مسؤولون بالشركة المفوض لها تدبير الماء والكهرباء وتطهير السائل بالمدينة، من أجل التحقيق في كيفية استفادة صاحب المصنع من رخصة التزويد بالماء والكهرباء في قبو منزل، رغم عدم حصوله على رخصة لمزاولة عمله كمعمل للنسيج، وكذا المجاري الموجودة بالممر تحت أرضي المقابل للمصنع الذي شيد قبل سنتين.


و يحظى هذا الملف بمتابعة شخصية من طرف الملك محمد السادس، حيث تشير المصادر، إلى أن وفدا تابعا للديوان الملكي وصل إلى مدينة طنجة، وذلك للوقوف على تفاصيل الفاجعة التي هزت الرأي العام الوطني والدولي، بعد مصرع حوالي 29 شخصا غرقا داخل مصنع النسيج.


و أشارت المصادر ذاتها، إلى أن الوفد المذكور، يتكون من مستشارين في الكتابة الخاصة للملك، ومن المنتظر أن يقوموا بتفقد مكان الفاجعة وأسر الضحايا لمواساتهم، و كذا تقديم يد المساعدة في ظل الظروف المأساوية التي عاشوها بعد تلقيهم خبر المأساة.


هذا وذكرت نفس المصادر، أن الوفد اجتمع بوالي الجهة، الذي تقاطرت عليه الاتصالات الهاتفية من مختلف المسؤولين، ومن بينهم وزير الداخلية، التي تشير المصادر إلى أنه من من المرتقب أن يحل لفتيت  و كبار المسؤولين الأمنيين و القضائيين بطنجة.