القائمة الرئيسية

الصفحات

 

بعدما قضى ليلتين في قبو الدرك..رئيس جماعة “لوطا” يخرج بتدوينة مثيرة حول ظروف اعتقاله


بعدما قضى ليلتين في قبو الدرك..رئيس جماعة “لوطا” يخرج بتدوينة مثيرة حول ظروف اعتقاله


بعد قضائه مدة 48 ساعة رهن الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي في إمزورن و تقديمه أمام النيابة العامة التي أفرجت عنه بكفالة قيمتها 10 الآف درهم، خرج المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا بتعليق جديد جد مثير.


و نشر المكي الحنودي على حسابه الرسمي بالفيسبوك تدوينة جديدة، قال فيها، “إلى كل من سأل عني أقول أنني بخير ولله الحمد ، أمضيت “أحسن “ويكاند” ، في كل لحظة لا أسمع إلا : “سعادة الرايس ياك مخاصك شيحاجة .. سعادة الرايس شنو نجيبو لك .. سعادة الرايس أتاي ولا قهوة ..”.


وأضاف “شكرا لعناصر الدرك الملكي على المعاملة الطيبة، شكرا لمن أمر بذلك. شكرا لكل من آزرني من الأساتذة المحامون والأصدقاء وجل الرأي العام . أما العائلة فلا تحتاج لشكر. أعتذر لم استطع الإجابة على الكم الهائل من المكالمات والرسائل. وليخسأ الحاقدون والشامتون. حفظكم الله ورعاكم جميعا، ورمضان مبارك كريم”.


يذكر أن النيابة العامة، قررت متابعة المكي الحنودي في حالة سراح بكفالة مالية قيمتها 10 آلاف درهم بسبب تدوينة قال فيها إنه بصفته رئيس للجماعة وضابطا للشرطة الإدارية يرخص للساكنة جماعة لوطا بالتجوال ليلا خلال شهر رمضان، ضدا على قرار الحكومة التي قررت منع التجوال الليلي خلال الشهر المبارك.