القائمة الرئيسية

الصفحات

الحكومة تتجه إلى اتخاذ قرار صارم و غير مسبوق خلال أيام عيد الفطر

 

الحكومة تتجه إلى اتخاذ قرار صارم و غير مسبوق خلال أيام عيد الفطر


الحكومة تتجه إلى اتخاذ قرار صارم و غير مسبوق خلال أيام عيد الفطر


بعد مرور  12 يوما من رمضان، بدأ المغاربة يترقبون القرار الذي ستقدم عليه الحكومة بخصوص الإغلاق الليلي بعد رمضان و إن كانت إجراءات حظر التنقل الليلي ستستمر حتى بعد نهاية هذا الشهر الفضيل.


 و ترى عددا من المصادر، أن إجراء “حظر التنقل الليلي” ابتداء من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، الذي فرضته السلطات المغربية ابتداء من فاتح شهر رمضان المبارك الجاري، سيستمر ليشمل أيام عيد الفطر، فضلا عن قرارات  موازية حازمة بشأن العيد.


و ينتظر أن يناقش المجلس الحكومي مجموعة من التفاصيل بشأن التمديد الجديد ومن ضمنها ما يتعلق بعيد الفطر خلال  الأسبوع الأخير من شهر رمضان الجاري وذلك ريثما تتوصل الحكومة بتقارير مفصلة من اللجنة العلمية، وعلى ضوئها سيصدر القرار النهائي.


و بررت عددا من المصادر، بأن التوجه الحكومي، يأتي لما يعرفه عيد الفطر  من عادات وطقوس تعتمد على التجمعات و تبادل الزيارات وهو ما يفسر أن الحكومة تتجه إلى تقييد تحركات المواطنين خلال أيام العيد، تحسبا لأي انتكاسة قد تسجل خلال الأيام الموالية للفترة التي تنتهي بعد رمضان و لتفادي خطأ عيد الأضحى الماضي خصوصا في ظل الوضعية الوبائية التي تتسم بعدم الاستقرار حاليا.