القائمة الرئيسية

الصفحات

أنباء قوية عن اختفاء زعيم عصابات البوليساريو بعد الضربة القوية للجيش المغربي البطل

 

أنباء قوية عن اختفاء زعيم عصابات البوليساريو بعد الضربة القوية للجيش المغربي البطل


أنباء قوية عن اختفاء زعيم عصابات البوليساريو بعد الضربة القوية للجيش المغربي البطل


بعد تكبدها لهزيمة نكراء و إعلان مقتل أحد قادة المجموعة المسلحة للبوليساريو  في تندوف “الداه البندير” عقب قيادته رفقة غالي لعدد من العناصر في محاولة للتسلل من الجدار الدفاعي، تتداول أنباء قوية حول اختفاء زعيم عصابات البوليساريو إبراهيم غالي منذ أيام عن المشهد السياسي أو بعض الأنشطة التي كان من المقرر أن يحضرها بمعية عدد من القيادين داخل الجبهة.


و أشارت المصادر، إلى زعيم عصابات البوليساريو، لم يظهر له أثر منذ إعلان مقتل  “الداه البندير” و عدم ظهوره أثناء وصول شحنة اللقاح المقدمة من طرف الجزائر، حيث كانت “خيرة بلاهي، مسؤولة قطاع الصحة”في الجبهة هي من تلقت أول جرعة لقاح، وهو عكس ماكان منتظرا.


و فتح الاختفاء المفاجئ لزعيم جبهة الوهم، التساؤلات عن سر هذا الغياب، وهو ما جعل عدد من  النشطاء يطرحون عددا من الفرضيات بعد اختفاء زعيم الجبهة، وأولها أن يكون مصابا بفيروس كورونا بعدما عرفته مخيمات تندوف من ارتفاع في عدد الإصابات والعدوى، أو أنه قد يكون فعلا أصيب خلال العملية التي نفذتها القوات المسلحة الملكية المغربية والتي أودت بحياة مايسمى “قائد الدرك” بجبهة البوليساريو “الداه البندير”.


ويذكر أن الجبهة أعلنت عن مقتل القيادي المسلح “الداه البندير” واعترفت في موقعها الالكتروني بتعرضه لقصف جوي بعد الاقتراب من الجدار الدفاعي للمملكة، لكنها حذفت الخبر فيما بعد أما المغرب فالتزم الصمت ولم يعلق على الواقعة حتى كتابة هذه الأسطر