القائمة الرئيسية

الصفحات

وكيل الملك يودع “مخزني”صاحب اللكمات و الركلات القوية السجن و السراح المؤقت لزميله

 

وكيل الملك يودع “مخزني”صاحب اللكمات و الركلات القوية السجن و السراح المؤقت لزميله


وكيل الملك يودع “مخزني”صاحب اللكمات و الركلات القوية السجن و السراح المؤقت لزميله


أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، اليوم السبت، إيداع عنصرا بالقوات المساعدة السجن المحلي في انتظار محاكمته  بتهمة العنف والشطط، عقب تورطه في الاعتداء على موطن بالركل و “الرفس”وهي الواقعة التي كانت موضوع شريط فيديو قيل أنه التقط بشاطئ الفنيدق و تداولته مجموعة من المواقع الإلكترونية والحسابات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وبلاغ وزارة الداخلية.


بالمقابل، قرر وكيل الملك بالمحكمة نفسها، متابعة عنصرين آخرين من القوات المساعدة، ظهرا في الشريط نفسه، وهما يقفان دون حراك بينما كان زميلهما يضرب ضحيته، في حالة سراح، وبكفالة قدرهما 5 آلاف درهم لكل واحد منهما.


وكانت وزارة الداخلية قد فتحت تحقيقا أوليا في شريط فيديو، تداولته مجموعة من المواقع الإلكترونية والحسابات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يومه الأربعاء، يظهر قيام شخص بزي وظيفي بتعريض شخص آخر للعنف والاعتداء الجسدي.


وأشارت السلطات المختصة في عمالة المضيق الفنيدق إلى أن المقطع المصور جاء مقرونا بتعليقات تشير إلى كون هذه الأفعال مقترفة من قبل أحد أفراد القوات المساعدة بمدينة الفنيدق.


و أضاف البلاغ بأنه ” قد تمت مباشرة تحقيق للكشف عن جميع حيثيات هذا الموضوع، مضيفا أن البحث سيفضي إلى تحديد هويات الأطراف، وطبيعة الموضوع، الذي أدى إلى ما ظهر في الفيديو والذي سيتم على ضوئه اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من تبث ضلوعه في تجاوزات أو إخلالات وترتيب كافة المسؤوليات والآثار القانونية”.


و يبدو من خلال شريط فيديو قصير، أن عنصرا من القوات المساعدة يرابض على نقطة مراقبة في شاطئ مدينة الفنيدق، بالقرب من معبر باب سبتة، وهو يوجه لكمات إلى فتى، تقول مصادر محلية، إنه مرشح للهجرة السرية، ثم يتبعه بركلات على مناطق متفرقة من جسمه، بينما هو ملقى على الأرض.


و ظهر شريط الفيديو ذاته، عنصرا آخر من القوات المساعدة، كان يقف دون حراك، متحدثا إلى شخص آخر، يبدو أنه زميل الشخص، الذي تعرض للضرب.