Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

قرارات صادمة بشأن عيد الفطر وسط الحديث عن انقسام بين توجهين داخلها


 قرارات صادمة بشأن عيد الفطر وسط الحديث عن انقسام بين توجهين داخلها


قرارات صادمة بشأن عيد الفطر وسط الحديث عن انقسام بين توجهين داخلها


لعل من أهم ما يشغل الناس هذه الساعة، القرار الذي ستقدم عليه الحكومة خلال الساعات القادمة بشأن عيد الفطر المبارك وقرار حظر التنقل الليلي من استمراه أيام العيد أو رفعه، أو تمديده لساعات.


 و ترى عددا من المصادر، أن إجراء “حظر التنقل الليلي” ابتداء من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، الذي فرضته السلطات المغربية ابتداء من فاتح شهر رمضان المبارك الجاري، سيستمر ليشمل أيام عيد الفطر، فضلا عن قرارات  موازية حازمة بشأن العيد.


 وتشير المصادر، إلى أن هناك توجهين يسودان داخل الحكومة  بهذا الخصوص، إذ أن التوجه الأول يدافع عن فرض حظر للتجول و إغلاق المحلات التجارية خلال أول و ثاني أيام العيد، على أن يتم بدءا من اليوم الثالث الشروع في تنزيل خطة الرفع التدريجي الشامل للقيود المفروضة،  بينما يدافع التوجه الثاني عن الإعلان عن تخفيف التدابير الاحترازية انطلاقا من يوم العيد.


و تشير المصادر ذاتها، إلى أن التوجه العام يسير نحو استمرار نفس الإجراءات خلال الأيام الأولى للعيد، ، تحت مبرر ما  يعرفه عيد الفطر  من عادات وطقوس تعتمد على التجمعات و تبادل الزيارات وهو ما يفسر أن الحكومة تتجه إلى تقييد تحركات المواطنين خلال أيام العيد، تحسبا لأي انتكاسة قد تسجل خلال الأيام الموالية للفترة التي تنتهي بعد رمضان و لتفادي خطأ عيد الأضحى الماضي خصوصا في ظل الوضعية الوبائية التي تتسم بعدم الاستقرار حاليا.


و ينتظر أن تصدر الحكومة في الساعات القليلة المقبلة القرار الرسمي و مجموعة من التفاصيل بشأن القرارات و الإجراءات  ما يتعلق بعيد الفطر بناء على تقارير مفصلة من اللجنة العلمية، و التي على ضوئها سيصدر القرار النهائي.

تعليقات

محتويات الموضوع