القائمة الرئيسية

الصفحات

البوليساريو تتلقى صفعة جديدة وتسجل اخفاقا جديدا


 البوليساريو تتلقى صفعة جديدة وتسجل اخفاقا جديدا


البوليساريو تتلقى صفعة جديدة وتسجل اخفاقا جديدا


أكد وزير الشؤون الخارجية والسياحة بجمهورية السيشل، السيد لويس سيلفستر راديغوند، مجددا، اليوم الجمعة، دعم بلاده لقضية الصحراء المغربية، وللمبادرة المغربية للحكم الذاتي التي اقترحتها المملكة.


وخلال مباحثات أجراها عبر تقنية التناظر المرئي مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، عبر الوزير السيشلي، عن دعم بلاده للمبادرة المغربية الرامية للتفاوض بشأن إرساء حكم ذاتي في إطار سيادة المملكة المغربية ووحدتها الترابية.



وأفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بأن السيد بوريطة، جدد من جهته، التعبير عن شكره للسيشل على دعمها الراسخ للقضية الوطنية في مختلف المناسبات، على مستوى الهيئات الإقليمية والدولية.


وأضاف المصدر ذاته، أن هذه المباحثات التي تندرج في إطار تعزيز علاقات الصداقة والأخوة التي تجمع المملكة المغربية بجمهورية السيشل، تستهدف إعطاء دينامية جديدة للعلاقات الممتازة القائمة بين البلدين، والتي عرفت تطورا إيجابيا منذ سنة 2008.



 

وفي هذا الصدد، نوه السيدان بوريطة وراديغوند بنجاح الزيارة التي قام بها وفد مغربي رفيع المستوى إلى السيشل في أبريل 2019، والتي مكنت من ضمان تحضير جيد لأشغال الدورة الأولى للجنة المشتركة الكبرى للتعاون بين البلدين.


و من جهة أخرى، عبر وزير الشؤون الخارجية والسياحة بجمهورية السيشل عن دعم بلاده لترشيح المغرب لمنصب مفوض للتربية والعلوم والتكنولوجيا والابتكار بمفوضية الاتحاد الإفريقي، وكذا لمنصب عضو غير دائم بمجلس الأمن الدولي للفترة 2028-2029.