القائمة الرئيسية

الصفحات

الحزب الشعبي الإسباني يوبخ حكومة بيدرو سانشيز ويطالبها باستعادة العلاقات مع المغرب

 

الحزب الشعبي الإسباني يوبخ حكومة بيدرو سانشيز ويطالبها باستعادة العلاقات مع المغرب


الحزب الشعبي الإسباني يوبخ حكومة بيدرو سانشيز ويطالبها باستعادة العلاقات مع المغرب


أثارت تصرفات الحكومة الإسبانية حفيظة المجموعة البرلمانية للحزب الشعبي الإسباني المعارض، وفي هذا السياق، كشفت” أوروبا بريس” على أن حزب الشعب الإسباني المعارض، سيقدم هذا الأسبوع للمناقشة والتصويت في الجلسة العامة للكونغرس مبادرة يطالب بها حكومة بيدرو سانشيز باستعادة العلاقة مع المغرب “في أقرب وقت ممكن “في مواجهة الأزمة الديبلوماسية “الخطيرة” القائمة، ولوضع استراتيجية طويلة الأمد، و تعزيز تواجد الشرطة والحرس المدني على الحدود الجنوبية مع المغرب.


و أضاف المصدر ذاته، أن الحزب الشعبي الإسباني انتقد بشدة حكومة سانشيز ، بسبب عدم قيامها بدور غير واضح بشكل متزايد لإسبانيا في الاتحاد الأوروبي، و عبر المحيط الأطلسي و المتوسطي. بالإضافة إلى فشل الحكومة و بالخصوص وزيرة الشؤون الخارجية أرانشا غونزاليس لايا، في تسيير الوضع و الأزمة الديبلوماسية القائمة. كما ينتقد بشكل خاص إدارة قضية زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، الذي تم إدخاله لأسباب إنسانية دون إخطار المغرب مسبقا.



كما أكد الحزب المذكور، وفق ذات المصدر، على أن الأزمة مع المغرب لم تكن حدثا غير متوقع، و لكن تمت الإشارة إليه مع إغلاق المغرب من جانب واحد للحدود في مارس 2020، و إعلان من جانب واحد عن تمديد حدودها البحرية في نفس الشهر.