Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

أول رد فعل جزائري مفاجئ بعد خطاب العرش


أول رد فعل جزائري مفاجئ بعد خطاب العرش



أول رد فعل جزائري مفاجئ بعد خطاب العرش


علق ناشطون متمثلون في المجتمع المدني الجزائري على لسان الصحافي والناشط السياسي الجزائري وليد كبير، على تأكيد الملك محمد السادس في خطاب عيد العرش المجيد ، أن المملكة لن تكون مصدر شرّ تجاه الجزائر، مؤكدا أن الأخيرة محظوظة بحار اسم المغرب.


كما أكد ، في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي في الفيسبوك:” ان ما ذكر في خطاب الملكي موجه بالدرجة الأولى إلى الشعب الجزائري كتأكيد رسمي من أعلى سلطة في المملكة، على أن المغرب لن يكون مصدرا لأي شر أو سوء”

كما أكد الصحفي الجزائري، إلى عدم تصديق ما وصفه بـ الآلة الدعائية التي تروج لأكذوبة الخطر المغربي المهدد لامن واستقرار الجزائر.


وأوضح نفس المتحدث، بأن الملك محمد السادس، حرص في خطابه على إعطاء نوع من الطاقة الإيجابية والأمل للشعبين الشقيقين متجاوزا الأزمة، عبر وصف العلاقات بأنها مستقرة، مبرزا أنه يتطلع أن تكون أفضل وهذا أسلوب بليغ وراقي في التعبير عن رؤية بصيرة ورصينة.

وتابع الناشط السياسي الجزائري قائلا: “كلام جلالة الملك عن الجزائر حمل بعد انساني أكثر منه سياسي، رسخ من خلاله ما ورثه عن أسلافه المنعمين “في تعاملهم مع الجزائريين

وختم تدوينه بالقول: “محظوظة الجزائر بجار إسمه المغرب وبملك حكيم أطال الله في عمره”.

وقال العاهل المغربي، محمد السادس في خطاب العرش مساء يومه السبت، “إن المملكة لن تكون “مصدر شرّ” تجاه الجزائر.

وأوضح الملك: “نؤكد لإخوتنا في الجزائر بأن المغرب لن يكون مصدر شرّ”، مشيرا إلى أن الرباط تحرص “على إقامة علاقات وطيدة مع الدول الشقيقة والصديقة، وخاصة دول الجوار”، ونؤكد مرة أخرى، لإخواننا الجزائريين، قيادة وشعبا، أن المغرب لن يكون أبدا مصدر أي شر أو سوء؛ وكذا الأهمية البالغة، التي نوليها لروابط المحبة والصداقة، والتبادل والتواصل بين شعبينا”.

تعليقات

محتويات الموضوع