Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

الذكرى الخامسة و العشرين لوفاة المغفور له الحسن الثاني مؤسس المغرب الحديث.

 

الذكرى الخامسة و العشرين لوفاة المغفور له الحسن الثاني مؤسس المغرب الحديث.


الذكرى الخامسة و العشرين لوفاة المغفور له الحسن الثاني مؤسس المغرب الحديث.


يخلد الشعب المغربي يوم غد الأربعاء (9 ربيع الثاني)، في أجواء من التضرع والخشوع، الذكرى الخامسة والعشرين لرحيل موحد البلاد ومؤسس نهضتها الحديثة جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، وهي مناسبة يستحضر فيها المغاربة، بكل تقدير وإجلال، مسار ملك همام وزعيم متفرد طبع ببصماته التحولات الكبرى التي عرفتها المملكة خلال النصف الثاني من القرن العشرين، وأثر بشخصيته ومكانته المرموقة وبعد نظره في الساحة الدبلوماسية الدولية.


ويجسد تخليد هذه الذكرى، التي تأتي أياما قليلة قبل الذكرى الـ48 للمسيرة الخضراء المظفرة، إرادة شعبية راسخة للاحتفاء بأبرز محطات تاريخ المملكة، والترحم على روح ملك متبصر استطاع قيادة المغرب نحو العصرنة مع المحافظة على هويته وإرثه وحضارته.


والواقع أن المغاربة، وهم يخلدون اليوم الذكرى الـ25 لوفاة هذا الملك العظيم، ليفخرون، وهم يشاهدون ويتابعون جهود وارث سره جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وهو يواصل، ليل نهار، العمل الدؤوب من أجل وضع المغرب على سكة القرن الواحد والعشرين، مع ما يتطلبه ذلك من عصرنة وتحديث، عنوانهما الأوراش الكبرى التي أطلقها جلالته من شمال المملكة إلى جنوبها، وتعزيز مغربية الصحراء على الساحة الدولية والنهوض بالصحراء وجعلها قاطرة للتنمية الإقليمية والقارية.

 Royaliste Fidèle


تعليقات

محتويات الموضوع