Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

تقرير صادم... المغرب يستورد القمح بأرقام قياسية والإنتاج يتراجع بشكل مهول


تقرير صادم... المغرب يستورد القمح بأرقام قياسية والإنتاج يتراجع بشكل مهول

تقرير صادم... المغرب يستورد القمح بأرقام قياسية والإنتاج يتراجع بشكل مهول

أظهر تقرير حديث لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) أن واردات المغرب من القمح من المتوقع أن ترتفع إلى 7.5 مليون طن هذا العام، ما يعادل 19% من الإنتاج العالمي، وذلك لتعويض الانخفاض المتوقع في الإنتاج المحلي، مما يجعل المغرب ضمن أكبر ست دول مستوردة للقمح عالميًا.


يتوقع أن ينخفض إنتاج المغرب من القمح بنسبة تقارب 40% مقارنة بالعام الماضي، ليصل إلى 2.5 مليون طن، في حين يُتوقع أن تشهد واردات المغرب من القمح زيادة بنسبة 2.2%، وتصل إلى مستوى قياسي يقدر بـ 55.6 مليون طن على مستوى القارة الإفريقية.


الإنتاج العالمي للقمح في عام 2024 من المتوقع أن يبلغ 787 مليون طن، بانخفاض طفيف (-0.1%)، ويُعزى ذلك أساسًا إلى الظروف الجوية الغير مواتية في دول مثل الاتحاد الأوروبي، أوكرانيا، وتركيا


بالنسبة للشعير، من المتوقع أن يرتفع الإنتاج العالمي في عام 2024 إلى 148.9 مليون طن، بزيادة تقدر بنسبة 3.6%، وسيتم تعويض الانخفاضات المتوقعة في المغرب وتركيا وأوكرانيا بزيادات في الإنتاج في أستراليا وكندا.


توقع التقرير أيضًا زيادة طفيفة في واردات المغرب من الذرة، على غرار مصر والموزمبيق، بينما سيشهد باقي الدول الإفريقية ارتفاعًا كبيرًا في وارداتها من هذه المحاصيل، وذلك بنسبة تقدر بـ 12% لتصل إلى 23 مليون طن.


يُشير التقرير إلى أن الإنتاج في المغرب للعديد من المحاصيل مثل القمح والشعير والحبوب الأخرى قد يتأثر سلبًا بسبب الظروف الجوية غير المواتية، مما يجعل البلاد بحاجة إلى زيادة وارداتها للتعويض عن هذه النقصات.


لذا، يوصى التقرير بضرورة الاستثمار في تقنيات الري الفعالة، وتعزيز الأصناف المقاومة للجفاف، وتنويع المحاصيل، وتحسين البنية التحتية اللوجستية لتعزيز تجارة المنتجات الغذائية في المغرب


هذا، وفي ظل التغني بمخطط أخنوش الأسود، تتوقع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “الفاو” أن ترتفع واردات المغرب من القمح إلى 7.5 مليون طن هذا العام وهو ما يعادل 19%، وذلك بهدف تعويض الانخفاض المتوقع في الإنتاج المحلي، ما يضع المغرب في المرتبة السادسة عالميا كأكبر البلدان المستوردة للقمح.


وأضاف المصدر ذاته، أنه من المتوقع أن ينخفض إنتاج القمح في المغرب بنسبة 40% تقريبا مقارنة بالعام الماضي، ليصل إلى 2.5 مليون طن، وهو أقل من المتوسط، كما أن الزيادة في الواردات من هذا المنتوج تعتبر الأكبر على مستوى القارة الإفريقية إذ يتوقع أن تنمو بـ2.2 % لتصل إلى مستوى قياسي يناهز 55.6 مليون طن.


وكشفت “الفاو” في تقريرها نصف السنوي عن توقعات الأغذية العالمية، عن إنخفاض إنتاج القمح العالمي بشكل طفيف في عام 2024 بنسبة 0.1% مقارنة بالموسم السابق، ليصل إلى 787 مليون طن.


وعزت هذا الانخفاض إلى تخفيضات الإنتاج المخطط لها في الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا وتركيا والمملكة المتحدة و والمغرب، فيما يتوقع أن يصل إنتاج الشعير العالمي لعام 2024، إلى 148.9 مليون طن، بزيادة قدرها 3.6% عن إنتاج العام السابق

تعليقات

محتويات الموضوع