Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

القصة القصيرة زواج_بالقوة


زواج_بالقوة

كانت رنا تنظر لها والدموع تنزل من عيونها كانت تشعر وكأنها تبكى بدل الدموع دم شعرت بجرح شديد فى كرامتها ومشاعرها من هى تلك الفتاه وكيف تقترب من زوجها هكذا وازي  يسمح لنفسه ان يقبل غيرها رجعت رنا بظهرها الى غرفتها ثانية وارتمت على السرير تبكى بشده ظلت رنا تبكى كثيرا وحيده لا احد يهدء من روعها تشعر كما لو كانت وحدها فى تلك الدنيا وضعت يدها على بطنها وتحدثت لطفلها ....انا عارفه انك الوحيد اللى هتحس بيا انت الوحيد اللى هتكون سند ليا فى الدنيا دى هو فاكر انى هسيبك له بس ده مستحيل انا دلوقتى حسيت اد ايه انا محتجاك اوى انت هتكون كل حاجه ليا فى الدنيا انا دلوقتى هشكيلك همى لان ماليش حد احكيله ابدا انا بابا تعبنى اوى وجوزنى عمك علشان ميخسرش فلوسه وحياه الرفهيا وبس ويرضى مراته واتجوزته اهنى كتير بس ملحقش ومات الله يرحمه وبعدين ابوك اتجوزنى علشان ينتقم منى على حاجه انا معملتهاش ولا ليا ذنب فيها ابدا فاكر انى السبب فى موت عمك انا مش مذنبه يا حبيبى ماما اكتر حد اتظلم فى الدنيا دى وكل الناس جايه عليا مع انى اكتر حد فى الدنيا دى مظلوم اوى نفسى أعيش يوم بس واحد كويس انا تعبانه اوى يا ابنى تعبانه جدا ...وظلت تبكى وتبكى الى ان غفت من كثره بكائها ...استيقظت رنا على هزه جسدها فتحت عيونها وجدت جلال هو من يوقظها ....
رنا...ايه فى ايه...
جلال....ميعاد الدوا وكمان علشان تتعشى انتى مكلتيش اى حاجة. ..
رنا....ماليش نفس ...
جلال....مش بمزاجك انتى ناسيه انك حامل ولا ايه وبعدين انتى هتنزلى تتعشى معانا تحت...
رنا...معاكم مع مين هو فى حد تحت...
جلال بكل برود ...ايوه سيرين....
رنا. ..مين دى كمان ان شاء الله. ..
جلال..بكل برود....مع ان سؤالك مش عجبنى ولا طريقتك بس دى ام ابنى ...
رنا...هى حامل كمان وكانت مصدومة. ...
جلال. ..ههههههههههه حامل مين انا اقصد ابنى اللى فى بطنك...
رنا بعصبية. ..ده ابنى انا وبس ومش هديه لاى حد...
جلال...مش بمزاجك ده ابنى وامه هتكون سيرين وهى عارفه كل حاجه وموافقه ..
رنا....انت ايه عاوز منى ايه يا اخى حرام عليك كل شويه تسم بدنى كفايه...
جلال...قومى يله علشان ننزل نتعشى وتتعرفى عليها ....
قامت رنا مسرعه ودخلت الحمام واغلقت الباب عليها بالمفتاح غير جلال ملابسه ومر اكثر من ربع ساعه ولم تخرج رنا من الحمام انتظر ربع ساعه اخرى ولكن شعر انه هناك شىء مريب ...دق الباب. ..
جلال...رنا رنا افتحى الباب ....رنا بقولك افتحى احسنلك ....رنا افتحى متعصبنيش ....
ظل يطرق الباب ولا يسمع اى اجابه نهائيا فقام بكسر الباب ووجد أمامه. .....
.زواج بالقوة
الفصل الثالث والعشرين  والرابع والعشرين

زواج بالقوه
الفصل الثالث والعشرين. ....
دخل جلال الحمام بعد ان قام بكسر الباب ذهل بشده مما وجد امامه وجد ارض الحمام مليئه بالدم ولا يرى بلاط الحمام نهائيا وفستان رنا كله دم ونظر لها بقوه وجد انها قامت بقطع شريان يديها الاتنين وبدء دمائها وكانها تنزل لاخر قطره قام جلال بربط يديها مسرعا خوفا من استمرار النزيف وخصوصا ان رنا لديها مرض السكري وقام بحملها ونزل مسرعا من الغرفه ليتجه بها الى اقرب مستشفى لينقذها هى وطفله الذى لم يولد بعد. ...
نزل جلال من الغرفه وكانت سرين تنتظرهم بالاسفل فجاءه وجدت جلال يحمل رنا وهى ملطخه بالدما فزعت من المنظر امامها...
رنا بلهفه....جلال فى ايه رنا مالها وايه اللى عمل كده...
جلال ...مش وقته الحقها الوقتى قبل ما يحصل لها حاجه ....
خرج جلال من الفيلا وسيرين تتبعه وركبت السياره وقامت هى بالقياده وجلس جلال بالمقعد الخلفى وكانت رنا محموله بين يديه نظر جلال اليها ولاول مره يشعر بداخله بالخوف على رنا وخوفا من فقدانها ليس بسبب الطغل الذى تحمله لا وانما خوفا عليها هى ولا يعلم لماذا هذا الشعور اهو شفقه ام ماذا ...فاق على صوت سيرين ...
سيرين ...جلال بسرعه وصلنا ....
دخل جلال المستشفى ووضع رنا على التورلى ودخلت الى غرفه الطوارئ. ...
انتظر جلال وسيرين بالخارج والقلق باجى عليهم ...
سيرين...جلال هى ليه انتحرت انت عملت ايه...
جلال...بتنهيده من أعماق قلبه. ..انا قلتلها اللى اتفقنا عليه...
سيرين ..جلال انت قاسى اوى وانا قلتلك بلاش البنت تعبانه اصلا وانت بتضغط عليها وانت عارف انى وافقت على الاتفاق ده علشان خاطر اننا أصدقاء من زمان ...
جلال. ...انا مش عارف ليه حاسس انى مخنوق اوى. ..
سيرين ...انت السبب والله يلعن ده اتفاق....
فلاش باك ....
وصلت سيرين الى الفيلا وعندما كانت تقبل جلال اثناء وصولها لاحظ وجود رنا اعلى السلم لذلك خطرت له فكره ليقوم بمضايقه رنا ...
الاول ....سيرين هى صديقه جلال منذ الطفوله مصريه بس فرنسيه فى كل شىء تقبله ببساطه ليس هدفها الحب نهائيا فهو مثل اخيها ومتزوجه من ممدوح شاب مغربى الاصل ويعيش بفرنسا وتعشقه لحد الجنون وعندما علمت بوجود جلال بفرنسا بعد وصولها من زياره الى المغرب مع زوجها قررت ان تزوره....
بعد ان جلسوا سويا فى غرفه المكتب. ..
جلال. ..سيرين انا زى اخوكى صح ولو طلبت منك حاجه هتوافقى صح. ..
سيرين...طبعا يا جلال انت تؤمر وبعدين انت عارف انت غالى عندنا ازاى ...
جلال...طيب بصى انا كل اللى عاوزه انك هتمثلى قدام رنا مراتى انك حبيبتى وبس وطبعا انت عارفه كل حاجه من الاول وعرفتك انها حامل دلوقتى وكل اللى عاوزه انك تجارينى فى كل كلامى...
سيرين ..بعصبيه...لا طبعا حرام جلال انت ليه بتعذبها دى مراتك انا مش موافقه...
جلال...وهو يتصنع الحزن ....كنت عارف انى مش غالى عندك بس عادى ولا يهمك ما خلاص بقيت لوحدى بعد ادهم...
سيرين ..بتنهيده...خلاص جلال بطل تمثيل انا حفظاك كويس موافقه....
جلال...وهو يحتضنها ....شكرا شكرا. ....
باك.....
سيرين....ياريتنى ما وافقت على المهزله دى ازاى طاوعتك على كده ده انا ست زيها واكيد لما قلتلها الهبل اللى انت حكيته ده حست بايه انت مجنون يا جلال ولازم تتعالج...
جلال...بعصبيه....خلاص اسكتى بئه انا تعبت والدتور اتاخر اوى ...
فجاءه فتح الباب وخرج الطبيب وظهر عليه التوتر الشديد. ..
جلال..دكتور طمنى ارجوك...
الطبيب. ...للاسف............

الفصل الرابع والعشرين. ..
الطبيب. ...للاسف ...وصمت ...
جلال بعصبيه...للاسف ايه ياريت تتكلم ومتخبيش اى حاجه عن مراتى .....
سيرين ...اهدى يا جلال بس خلى الدكتور يتكلم....
الطبيب. ..بصراحه مدام رنا نزفت كتير وللأسف دخلت فى غيبوبه واضح انها بارادتها لان حاولنا اننا نفوقها رفضه نهائى واضح انها بتهرب من حاجه...
جلال. ..يعنى ايه. ..
الطبيب. ..للاسف لازم ننتظر ونشوف هيحصل ايه ونتمنى انها تفوق...عن اذنكم...
جلس جلال وهو يشعر بالهم وكان جميع هموم الدنيا فوق راسه شعر بالالم بداخله لانه هو السبب فيما حدث لزوجته وطفله نزلت دموعه رغما عنه ...كانت سيرين تنظر لجلال ولاول مره تراه بذلك المنظر وذلك الضعف ...
جلست سيرين بجانبه وربتت على ذراعه ...
سيرين...جلال اهدى وان شاء الله رنا هتكون كويسة جدا وتعيشوا حياه طويلة مع بعض. ..
جلال...انا خايف اوى يا سيرين خايف يروحوا منى زى ما ادهم وبابا وماما راحوا خايف كل حاجه تضيع منى اوى انا عارف انى انا السبب بس انا مجروح اوى من موت ادهم وانها السبب بس كمان مش عاوزها تضيع منى هى وابنى ...
سيرين متقلقش يا جلال ان شاء الله خير.....
مرت الايام على رنا وحالتها لا تتغير يدخل جلال لرؤيتها يوميا ولكن حالتها لا تتحسن نهائيا اصبحت الحياه امام جلال سوداء تمنى لو ترجع مره ثانيه اليه وسوف لن يعذبها نهائياً مر الى الان شهران وجلال بين عمله والمشفى ولكن دائم الشرود ورجعت سيرين مره ثانيه الى بيت زوجها وتركت جلال وحده ولكن دائما كانت على اتصال به لمعرفه اخبار رنا وحالتها الصحيه. .........
كان جلال فى الشركه ينهى بعض الاعمال سريعا عندما دخلت السكرتيره ...
السكرتيره....جلال بيه الاستاذ مصطفى المحامى بره...
جلال...خليه يدخل على طول. ..
دخل الاستاذمصطفى المحامى الى جلال وبعد القاء السلام...
جلال...استاذ مصطفى انت جبت العقد......
مصطفى. ..ايوه جبته يا جلال يا ابنى بس عاوز افهم انت ليه دلوقتى قررت انك تلغى العقد اللى بينك وبينها. ...
جلال. .بصراحة انا شايف ان فى ظلم في العقد ده ومينفعش احرم ام من ابنها ...
مصطفى ....عين العقل يا جلال فعلا رنا اتظلمت كتير من اول جوازها من ادهم لحد دلوقتى ...
جلاا...اتظلمت ازاى مش فاهم.....
مصطفى. ..بص يا جلال مع انى رنا طلبت منى مقلش ليك حاجه بس من الاول لما ادهم اتجوزها اتجووها غصب عنها وكان مقابل ان ابوها مش هيحجز ادهم على شركاته فشاف رنا وقرر ان يتجوزها مع العلم انها قالت لادهم انها بتحب ابن خالتها وكده وهيتخطبوا بس ادهم ركب دماغه وقرر يتجوزها يا ام ابوها يدخل السجن البنت ابوها تعب ودخل المستشفى وبعدها وافقت تتجوز ادهم وطبعا الباقى انت عارفه......
كان جلال يستمع لما يحكيه مصطفى ويشعر بالصدمه كيف بعد ما فعله معها تكون هى المظلومه لا يمكن لابد اننى فى كابوس كيف ظلمتها الى ذلك الحد لالا كيف اكفر عن ذنبى معها كيف اعيدها الى الحياه وتفيق مره ثانيه انا السبب لقد حاولت كثيرا ان تخبرنى انها مظلومه ولكن قلبى كان متحجر ماذا افعل ارشدنى يارب للطريق الصحيح. ....

تعليقات