القائمة الرئيسية

الصفحات

الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه مهندس السلام و الأمن الاستقرار العالمي


الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه مهندس السلام و الأمن الاستقرار العالمي

الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه مهندس السلام و الأمن الاستقرار العالمي 


 بحكمته ونباهته و حسن تدبيره ترك المغفور له الملك الحسن الثاني رحمه الله بصمة لا ينساها التاريخ لا على الصعيد الوطني أو الإقليمي فحسب وإنّما على الصعيد الدولي ولو لم يكن كذلك ما كنّا ننعم بالأمن و الإستقرار وهذا فضل من الله أراد الخير لأمتنا نسأل العلي القدير أن يرحمه ويتولى أمره.
عاشت الأسرة الملكية الشريفة وعاش الشعب المغربي الذي يستحق كل الشكر لإلتفافه بملكه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أطال الله عمره وتفهمه للظروف المحيطة بنا إقليميا ودوليا فالشعب المغربي بقيادة حكيمة، صلبة وقوية إستطاع أن ينجو من كيد الحاسدين وبغض المتآمرين داخليا و خارجيا وندع الشعب الوفي الكريم مزيدا من اليقظة والصمود في وجه كل خائن وعميل داخليا أما المتآمرون فنعرفهم جيدا بارك الله فيكم وأطال عمركم وحفظكم يا مولاي من كل شرّ إنّه سميع مجيب.
__اللهم ابعد عن محبي موقعنا الأعزاء كل بلاء وارفع شأنهم في الأرض والسماء واجعل لهم قوة في الدين وحزمآ مع لين وحكمة مع يقين وٱجعلهم في الشدة صابرين وفي الرخاء شاكرين وكل جمعة لسورة الكهف تاليين وللصلاة علي الحبيب المصطفى مرددين وشفاء تام لمرضانا ومرضى المسلمين ورحمة لأمواتنا وأموات المسلمين. آمين.