القائمة الرئيسية

الصفحات

متابعة طاقم طبي بأكمله في حالة إعتقال بسبب إهمال إمرأة حامل


متابعة طاقم طبي بأكمله في حالة إعتقال بسبب إهمال إمرأة حامل
Royaliste Fidel 

متابعة طاقم طبي بأكمله في حالة إعتقال بسبب إهمال إمرأة حامل


قرر وكيل الملك لدى  المحكمة الابتدائية بالعرائش متابعة  طبيب وممرضتين، بالمستشفى الإقليمي بذات المدينة بسبب تداعيات قضية فرح، المرأة الحامل التي توفيت رفقة جنينها في المستشفى الإقليمي “لالة مريم” قبل اسبوع.

وأوضحت مصادر إعلامية أن المحكمة الابتدائية استمعت للمتهمين  اليوم الإثنين، كما طالب دفاع المتهمين السراح المؤقت نظرا للضمانات القانونية للمتهمين في حين رفض وكيل الملك بشكل قاطع ملتمس الدفاع.

و وجهت المحكمة للمتهمين تهم تتعلق ب “الامساك عمدا عن تقديم مساعدة لامراة حامل في خطر، والتسبب عن غير قصد في القتل غير العمدي نتيجة الاهمال، وعدم مراعاة النظم والقوانين والتمييز بالامتناع عن أداء خدمة والرشوة والعنف الجسدي والنفسي ضد امرأة حامل”. هذا، وتم تأجيل الجلسة إلى الاثنين المقبل.

وكان المستشفى الإقليمي “لالة مريم” في العرائش، عاش الأسبوع المنصرم ، أجواء مشحونة، بعد وفاة امرأة حامل داخله نتيجة الإهمال، الذي تعرضت له، لاسيما أنها ظلت تتألم لساعات، وهي تنزف، بعد ولوجها قسم الولادة في المستشفى ذاته.