القائمة الرئيسية

الصفحات

تنديد التنسيقية الوطنية للمكفوفين بالممارسات اللاإنسانية التي تمارسها وزيرة التضامن

عبرت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات، عن تنديديها للممارسات اللاإنسانية التي تمارسها بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، من خلال إقصاء المكفوفين بصفة خاصة والمعاقين بصفة عامة من المساهمة في الحياة الاجتماعية والعملية.
جاء هذا التنديد للتنسيقية المذكورة، في بيان خاص بهذه التنسيقية، في إطار تخليد الذكرى الأولى لاستشهاد المناضل الشاب صابر الحلوي عضو التنسيقية، والذي اعتبرت أنه ضاع شهيدا لقضية التشغيل في إطار الاعتصام الذي نظمته التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات فوق سطح وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن والمساواة.
هذا وستنظم ذات التنسيقية لقاءً إعلاميا وتحسيسيا يوم 07 أكتوبر الحالي، الذي يصادف ذكرى رحيل الشهيد صابر الحلوي، على الساعة الرابعة زوالا بالعاصمة الرباط.
يُشار إلى أن هذا اللقاء سيكون فرصة للتعريف بأبعاد الاعتصام الذي نظمه المكفوفون المعطلون في مثل هذه الأيام من السنة المنصرمة، وكذلك النتائج التي نجمت عنه والتي تبدو غير كافية وسلبية بالكامل وسيتم اغتنام هذه المناسبة للحديث عن المسيرة التي تعتزم تنظيمها عدد من الجمعيات والفعاليات العاملة في مجال الإعاقة يوم 12 أكتوبر الحالي، انطلاقا من باب الأحد وصولا إلى البرلمان المغربي.