القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار  عن تنقيلات واسعة في صفوف رجال  الأمن الوطني


المديرية العامة للأمن الوطني
Royaliste Fidel 

أخبار  عن تنقيلات واسعة في صفوف رجال  الأمن الوطني


أفادت مصادر عليمة صحفية أن المديرية العامة للأمن الوطني تستعد لإجراء حركة تنقيلات وتعيينات واسعة ستشمل مجموعة من المسؤولين الكبار بمختلف الرتب، من ضمنهم ولاة ورؤساء أمن إقليمي، وكذا رؤساء مناطق أمنية خاصة بكل من الرباط وسلا وطنجة والدار البيضاء.

وبحسب المعلومات المتوفرة في هذا الإطار، فإن المديرية العامة للأمن الوطني تتوخى من هذه الخطوة تغيير عدد من الأسماء التي عمرت طويلا في مناصب المسؤولية رغم أدائها المتواضع، ذلك أن مجموعة من رؤساء المناطق الأمنية ورؤساء الأمن الإقليمي هم معنيون بهذه التنقيلات.

المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في اتهام مسؤولين بالفساد

وفي إطار حركة التنقيلات المذكورة، تتجه المديرية العامة للأمن الوطني للقطع مع إجراء التمديد لعدد من المسؤولين الذين استمروا في مزاولة عملهم رغم بلوغهم سن التقاعد، ضمنهم ولاة الأمن الذين تجاوزوا 15 سنة في مناصبهم، بعدما استفادوا من هذا الإجراء لثلاث مرات على التوالي دون أسباب واضحة. فالغاية من إلغاء هذا الإجراء، هو فتح الباب أمام كفاءات جديدة للترقي إلى مناصب المسؤولية، إلا أن المصادر المذكورة أشارت إلى الفضيحة الأخيرة التي تورط فيها مسؤول أمني بارز بالرباط الذي استفاد من فترة التمديد أسبوعا فقط قبل انكشاف أمره، أنها قد تكون أحد الدوافع وراء إعادة النظر في مسطرة التمديد لبعض المسؤولين.

هذا وينتظر عدد من المسؤولين أن تطالهم الرياح الإيجابية لهذه الحركة، بالنظر إلى معايير الكفاءة والأقدمية والمردودية التي أبانوا عنها خلال مسارهم، لاسيما بعد التقارير التي تم رفعها بخصوص أداء بعض المسؤولين الذين تبثث في حقهم سلسلة من الأخطاء والتجاوزات.