القائمة الرئيسية

الصفحات

فرحة المغاربة بفجر الاستقلال و الحرية و نهاية الحماية


فرحة المغاربة بفجر الاستقلال  و الحرية
أيام مجيدة تلك التي يعيشها المغاربة في هذه الفترة من الشهر، خاصة بين 16 و 18 نونبر، حيث يخلدون ذكرى عودة السلطان الراحل، بطل التحرير محمد الخامس طيب الله ثراه ، من المنفى، وهي مرحلة مفصلية في تاريخ المغرب الحديث، ومحطة حاسمة في بزوغ فجر الاستقلال، ووضع حد لعهد الحماية، واستعادة البلاد لاستقلالها وحريتها.
وتجسد هذه الذكرى، لما لها من رمزية كبيرة ودلالات عميقة، انتصارا حقيقيا لإرادة ملك وشعب، يجمعهما حب هذا الوطن، إيذانا بفتح صفحة جديدة في البناء والتشييد والنماء، والانتقال من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، واستمرارا للروابط بين العرش والشعب المغربي.