القائمة الرئيسية

الصفحات

جهود أمنية متواصلة وعمليات نوعية في ظرف وجيز ضد شبكات التهريب والاتجار الدولي في المخدرات

جهود أمنية متواصلة وعمليات نوعية في ظرف وجيز ضد شبكات التهريب والاتجار الدولي في المخدرات
تمكنت مصالح الأمن المغربية، من إحباط عمليات خطيرة وتفكيك شبكات إجرامية بعدة مناطق في ظرف أقل 24 ساعة، مما مكن من حجز كميات كبيرة من المخدرات، وأسلحة خطيرة، وتوقيف عدد من المشتبه بهم.

🔴 حجز 476 كيلوغرام من الكوكايين داخل شقة بالهرهورة

يوم الثلاثاء 19 نونبر ، أسفرت عملية أمنية مشتركة باشرتها عناصر الشرطة القضائية بكل من مدينتي تمارة والدار البيضاء، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن حجز 476 كيلوغرام من مخدر الكوكايين داخل شقة بمنطقة الهرهورة بضواحي الرباط.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الأبحاث الأولية أسفرت عن توقيف شخص وسيدة بمدينة الدار البيضاء، يبلغان من العمر 40 و38 سنة، وذلك قبل أن تقود التحريات إلى تحديد الشقة التي تم تسخيرها لتخزين كميات الكوكايين، والتي مكنت عمليات التفتيش المنجزة بداخلها من حجز معدات ومنقولات إضافية، عبارة عن بندقية صيد و19 خرطوشة من عيار 22 ملمتر، ومبالغ مالية بالعملتين الوطنية والأوروبية، وقنينة غاز مسيل للدموع، و12 ساعة يدوية باهظة الثمن، و10 قطع مختلفة من المجوهرات، وكاميرا رقمية، وثلاثة دفاتر شيكات، وسند لأمر يتضمن مبلغا ماليا قيمته مليون و20 ألف درهم، فضلا عن وثائق سفر وسندات هوية في إسم الغير، وسيارة رباعية الدفع.
وأوضح المصدر ذاته أن الخبرة الكيمائية التي باشرها مختبر الشرطة العلمية بالدار البيضاء على عينات مختلفة من شحنات الكوكايين المحجوزة، أكدت أن نسبة تركيزها تتراوح ما بين 61 و64 بالمائة، في حين أوضحت إجراءات البحث المنجزة أن الكميات المضبوطة من الكوكايين تم تهريبها عبر المسالك البحرية انطلاقا من إحدى دول أمريكا اللاتينية، حيث تم تفريغها في عرض السواحل المغربية ونقلها بعد ذلك على متن مركب سياحي، قبل أن يتم إيداعها وتخزينها بالشقة المذكورة الكائنة بمنطقة الهرهورة.

وقد تم تكليف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمهمة البحث في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل توقيف مجموعة من المشتبه فيهم الرئيسيين في هذه القضية، والذين تم تشخيص هوياتهم الكاملة، فضلا عن تحديد كافة الامتدادات والارتباطات الوطنية والدولية للشبكة الإجرامية المتورطة في هذه الأفعال الإجرامية.

🔴 توقيف خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات بطانطان

من جهة أخرى، تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة طانطان مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخل، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح الخميس 21 نونبر، من توقيف خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأنه جرى توقيف المشتبه فيهم داخل خيمة بمنطقة صحراوية تبعد بحوالي 70 كيلومتر تقريبا في اتجاه الشمال الشرقي لمدينة طانطان، وتحديدا عند مشارف واد درعة، حيث تم العثور بحوزتهم على سلاحين من نوع كلاشينكوف وثلاثة "خزنات" تضم 48 رصاصة، وبندقيتين للصيد محشوة بثمانية أعيرة نارية، وثلاثة دراجات نارية من الحجم الكبير مشكوك في مصدرها، وثمانية صفائح معدنية خاصة بالسيارات، أربع منها مسجلة في إحدى دول الخليج العربي، علاوة على مصباح كهربائي.

وقد تم، وفق البلاغ، توقيف المشتبه بهم على خلفية الأبحاث والتحريات المنجزة في أعقاب ضبط شقيق أحد الموقوفين بمدينة طانطان، في 19 من الشهر الجاري، والذي تبين أنه مبحوث عنه من طرف مصالح الدرك الملكي من أجل محاولة القتل العمد، وأنه يشتبه في كونه كان يحوز أسلحة نارية خطيرة قبل أن يسلمها لباقي الموقوفين في إطار هذه القضية.

وأضاف المصدر ذاته أنه حسب المعلومات الأولية للبحث فإن سلاحي الكلاشينكوف وذخيرتهما الحية المحجوزة في إطار هذه القضية تم الحصول عليها بتواطؤ مع عناصر في جبهة "البوليساريو"، وتم تهريبها لأغراض إجرامية من بينها التهريب والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بجميع الأشخاص الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية، ورصد امتداداتها وتقاطعاتها المحتملة مع شبكات الإجرام المنظم بمنطقة الساحل والصحراء.

🔴 توقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية بالناظور

وفي الناظور تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية ، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الأربعاء، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 37 و40 سنة، يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، الخميس 21 نونبر، أنه جرى ضبط المشتبه فيهما على متن سيارة نفعية من الحجم الكبير بالجماعة القروية "تازارين"، على بعد 80 كيلومتر تقريبا في اتجاه مدينة الحسيمة، حيث مكنت عمليات التفتيش المنجزة بداخل السيارة المضبوطة من حجز 3 أطنان و657 كيلوغراما من مخدر الشيرا كانت ملفوفة داخل 70 رزمة من الحجم الكبير.
وقد تم، وفق البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية، وكذا تحديد ارتباطاتهما المحتملة سواء على الصعيدين الوطني أو الدولي.
وتندرج هذه العملية النوعية، حسب المصدر ذاته، في سياق العمليات المكثفة والمتواصلة التي تباشرها مصالح الأمن الوطني، بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لمكافحة الشبكات الإجرامية التي تنشط في ترويج وتهريب المخدرات والمؤثرات العقلية.

🔴 توقيف ثلاثة أشخاص وحجز أزيد من طن من مخدر الشيرا بفاس

وبمدينة فاس، تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح الخميس 21 نونبر، من توقيف ثلاثة أشخاص، أحدهم مبحوث عنه على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، أنه تم توقيف المشتبه فيهم بمنطقة أوطاط الحاج على بعد 245 كيلومتر تقريبا من مدينة فاس، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن ضبط سيارتين، إحداهما نفعية من الحجم الكبير، فضلا عن حجز 45 حزمة من مخدر الشيرا يناهز وزنها الإجمالي طن و 350 كيلوغرام، وسكينين من الحجم الكبير، وجرعة من مخدر الكوكايين، بالإضافة إلى مبلغ مالي بالعملة الوطنية. وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي المتورطين المحتملين في هذه الشبكة الإجرامية، وكذا رصد امتداداتها وارتباطاتها سواء على الصعيدين الوطني أو الدولي.

ويندرج ضبط هذه الشحنات المهمة من مخدر الشيرا -يشير البلاغ- في إطار العمليات الأمنية المشتركة التي تباشرها مصالح الأمن الوطني بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لمكافحة الجريمة بجميع أصنافها وأشكالها، بما فيها ظاهرة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.