Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

الجارة إسبانيا تحذر رعاياها من خطر الوضع في تندوف


إسبانيا تحذر رعاياها من خطر الوضع في تندوف

حذرت الخارجية الإسبانية من حالة عدم الاستقرار المتزايدة في شمال مالي وما يترتب عن ذلك من تفاقم نشاط الجماعات الإرهابية، والتي قد تؤثر على الوضع الأمني بمخيمات تندوف جنوب غرب الجزائر.
وأوصت الوزارة، في بلاغ لها، المواطنين بعدم زيارة مخيمات تندوف في الجنوب الغربي للجزائر، بسبب تردي الأوضاع الأمنيةِ في المِنطقة.
وقالت متحدثة باسم الخارجية الإسبانية إن المنطقة تشهد تدهورا أمنيا، يطبعه عدم الاستقرار المتزايد خاصة على الحدود مع مالي والنيجر وليبيا وموريتانيا.
فيما أشارت السفارة عبر حسابها الرسمي إلى أن وزير الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، جوزيب بوريل، استقبل اليوم التلاتاء وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في المملكة المغربية، ناصر بوريطة، متحدثة عن الشراكة الاستراتيجية الشاملة القائمة بين البلدين.
وكانت إسبانيا قررت إجلاء رعاياها العاملين في مخيمات تندوف في المجال الإنساني٬ وهو مار أثار غضب الجزائريين آنذاك بحسب تقارير إعلامية، حيث قالت إن الاتصالات الهاتفية تكثفت بين العاصمتين حينما أعلنت مدريد عن قرارها٬ قبل يومين من إرسال طائرة عسكرية إلى الجزائر العاصمة من أجل إجلاء رعاياها.
وقال مصدر دبلوماسي إن الجزائريين حينها عارضوا في البداية بشكل قاطع الطلب الإسباني٬ معتبرين أن البلاد كانت قادرة على حماية المواطنين الأجانب على أراضيها. وردت مدريد عبر تقديمها للسلطات الجزائرية المعنية أدلة جمعتها مصالح الاستخبارات الاسبانية داخل تندوف.
وحذر أحد عناصر مصالح الاستخبارات الاسبانية٬ خلال زيارة لمدريد٬ مصالح الاستخبارات الاسبانية لاحتمال قيام عمل إرهابي في مخيمات تندوف في جنوب-غرب الجزائر٬ مضيفة أنه أمام المعلومات التي قدمتها مصالح الاستخبارات الاسبانية٬ اقتنعت السلطات الجزائرية بذلك شرط أن لا يتم الكشف عن هذه المعلومات.

تعليقات