القائمة الرئيسية

الصفحات

تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة عيد المسيرة الخضراء المجيدة

الملك محمد السادس نصره الله
أجمل التهاني و أزكى التبريكات، إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، و كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، و إلى السادة مستشارو جلالة الملك و المدراء العامون لأجهزة الدولة، و السادة مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين... بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة.

الرباط في 04 نوفمبر 2019م.

بمناسبة حلول الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة ،و بمناسبة ما يقوم به عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، من إنجازات كبيرة و إصلاحات مستمرة في مسيرة تنموية دائمة، و بمناسبة ما يتخده جلالته من قرارات سامية، بعزل و توقيف كل من يتبث في حقه إخلال أو تقصير في المسؤولية دون إستثناء، سواء الوزراء و المدراء العامين بالعديد مؤسسات الدولة، أو كيفما كانت مكانتهم و سلطتهم، إنها مسيرة للإصلاح المنشود الذي نادى به الملك محمد السادس نصره الله و أيده، في العديد من خطاباته السامية، و طالب به الشعب المغربي العظيم، إنها مسيرة خضراء مظفرة مسيرة النماء و التنمية المستدامة، و الإصلاح السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي و الثقافي بالمملكة… إنها حقا ثورة للملك و الشعب، و بهذه المناسبة الوطنية الغالية، نتشرف أن نتقدم بأجمل التهاني و أزكى التبريكات لمولانا أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده،و إلى كافة أفراد الأسرة الملكية الكريمة، و تعبيراً منا عن إعترافنا للوطنيين الصادقين بالشكر لما يقدمونه من تضحيات جسام، و حرصاً منا على تشجيع الخلف على إتباع نهج السلف الصالح، و تشجيعا منا للأجيال المقبلة على التحلي بالروح الوطنية الصادقة، فإننا و إذ ننوه و نشيد بكل الرجال المخلصين الذين يعملون بتضحية و نكران الذات ،إلى جانب قائد الأمة و عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه، أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، فإننا نتقدم بأجمل التهاني و أزكى التبريكات بهذه المناسبة الوطنية الغالية، إلى كل الإخوة الكرام بالديوان الملكي، السادة فؤاد عالي الهمة، و محمد رشدي الشرايبي، و محمد منير الماجيدي، و محمد معتصم، و أندري أزولاي، و عبد اللطيف الحموشي، و محمد ياسين المنصوري، و عبد الحق الخيام، و محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة، و الجنرال عبد الفتاح الوراق، و الجنرال محمد حرمو قائد الدرك الملكي، و إلى كافة الإخوة الكرام، السادة مستشارو جلالة الملك، و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين، الساهرين على خدمة الوطن في مسيرة الإصلاح و النماء، التي يقودها عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه، أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ مولانا الإمام، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و أن يمنح جلالته الصحة و العافية و السلامة و العمر المديد، و أن يقر عين جلالته بولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، و أن ينبته الله النبات الحسن، و أن يحفظ الله شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للاخديجة، و والدتهما الأميرة للا سلمى، و أن يشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد، و أن يحفظ الله سائر أفراد العائلة الملكية الكريمة .

“ربي إجعل هذا بلدا آمنا و ارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر” صدق الله العظيم.

و السلام على المقام العالي بالله و رحمته تعالى و بركاته.