القائمة الرئيسية

الصفحات

الرباط الأميرة لالة حسناء تتسلم درع المؤسسة الدبلوماسية بحضور سفيرة أستراليا


الرباط الأميرة لالة حسناء تتسلم درع المؤسسة الدبلوماسية بحضور سفيرة أستراليا

 الأميرة لالة حسناء تتسلم درع المؤسسة الدبلوماسية

ترأست الأميرة للا حسناء، حفل العشاء الدبلوماسي الخيري السنوي ، المنظم من قبل سفارة أستراليا والمؤسسة الدبلوماسية بالرباط.
وأضحى هذا الحفل، الذي ينظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس ، والذي يجمع القائمين بالأعمال الخيرية حول السلك الدبلوماسي الأجنبي المعتمد لدى الملك، تقليدا سنويا ينظم بمبادرة من المؤسسة الدبلوماسية والسفارات الأجنبية المعتمدة بالرباط ، لفائدة الساكنة المعوزة بمشاركة دبلوماسيين ورجال أعمال وفنانين.
ويهدف حفل العشاء الدبلوماسي الخيري، الذي نظم أمس الاثنين بالرباط، إلى جمع الأموال للمساهمة في جهود العمل الاجتماعي في المغرب من خلال تمويل العديد من المشاريع التعاونية ، لا سيما في مجالات الصحة والتعليم وتكوين الفتيات.
وبهذه المناسبة ، أعربت سفيرة أستراليا بالمغرب ، بيرنيس أوين جونز ، عن ” تقديرها الكبير” و”خالص امتنانها” للأميرة للا حسناء لانخراطها الشخصي لفائدة العمل الخيري ، مؤكدة أن مشاركة أستراليا في هذا الحفل ” ليست فقط شرفا كبيرا” بالنسبة لها ، ولكن أيضا ” رمزا قويا للروابط المتنامية بين البلدين”.
ما أكدت أوين جونز أن افتتاح سفارة أستراليا بالمغرب في 2017 ” الأولى في إفريقيا الفرنكوفونية”، ساهم في تجاوز عائق المسافة المتمثلة في 20.000 ألف كيلومتر التي تفصل أستراليا عن المغرب ، مشيرة في هذا الصدد ، إلى أنه ورغم هذه المسافة” نتقاسم نفس القيم ” المتمثلة في ” التضامن ، والتقاسم، والتعاون في خدمة الأشخاص الأكثر فقرا”.
من جانبه ، أعرب رئيس المؤسسة الديبلوماسية عبد العاطي الحابك ، عن ” أرقى مفردات العرفان وأنقى معاني الامتنان ” للأميرة للا حسناء.
وبعدما ذكر بالجهود المشهودة والمبادرات المحمودة للأميرة، أكد الحابك أن جل ريع هذا الحفل الخيري الديبلوماسي سيخصص لفائدة دار الأطفال للا حسناء ، كي تتمكن جمعية الإحسان ، التي تعتبر صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء رئيستها الشرفية ، من مواجهة مصاريف هذه الدار ضمانا لاستمرار خدماتها الانسانية.
وبهذه المناسبة تم تسليم درع المؤسسة الدبلوماسية للأميرة للا حسناء.
الله يبارك في عمر لالة حسناء.