القائمة الرئيسية

الصفحات

البيعة الشرعية للملك محمد السادس أمانة و فرض في أعناقنا


البيعة الشرعية للملك محمد السادس أمانة و فرض  في أعناقنا

وأطيعوا الله والرسول وأولي الأمر منكم . صدق الله العظيم
وقد عظم الله من شأن البيعة وحذر من نكثها في قوله تعالى مخاطبا نبيه إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا. صدق الله العظيم 
وقال مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية".
البيعة الشرعية للملك محمد السادس أمانة و فرض  في أعناقنا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهان السلطان أهانه الله. لن نتنازل عنك نفديك بأرواحنا ودمائنا والتنازل عنك مستحيل ياخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم فنعمة الملك وهبها الله لك وهو الذي اصطفاك واختارك لقيادة المملكة المغربية الشريفة.اللهم أدم علينا نعمة الأمن والاستقرار واللهم أحفظ لنا جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده اللهم احفظ الشعب المغربي العظيم من طنجة الى الكويرة حفظك الله يا مولاي بالسبع المثان والقرآن الكريم.
شعارنا الخالد  الله  الوطن  الملك