القائمة الرئيسية

الصفحات

رفاق عدنان : الحب الأسطوري طواعيا من القلوب بين ملك عظيم و شعب مخلص وفي


رفاق عدنان : الحب الأسطوري طواعيا من القلوب بين ملك عظيم و شعب مخلص وفي

الحُكم الشّريف و إمارة المؤمنين عِقدٌ للمغاربة لا يَبلى

رفاق عدنان – Royaliste Fidel 

هو حب المغاربة الأسطوري ينفتِق حبا و طواعية من القلوب كلما عُلِمت من الديوان الملكي وعكة صحية تلِمُّ بِرمز الدولة الأول و الساهر هلى أمنها و استقرارها بما آتاه الله من حكمة و بصيرة و توفيق.
وهي إشارات البيعة التي قال عنها جلالة الملك محمد السادس نصره الله أنها مُتبادلة بين العرش و الشعب و لما لها من دلالة على أنموذج استثنائي أذهَل العالم و تحدتث بعليائِه نخب الإجتماع و السياسة و الدفاع كنموذج فريد في ملحمة أمة عظيمة عنوانها المملكة المغربية. إن رمزية مواساة جلالة الملك لأسر ضحايا الحوادث القدرية و فواجع الكوارث الطبيعية و دعمه لكل من أسدَو خدَمات جلِيلة في الفن و الرياضة و في شتى المجالات ليُجازيه مثلا بمثل أوفى عرفانُ شعب و يقضة المغاربة أجمعين حول أميرهم الأمين .
لقد أطّت مواقع التواصل الإجتماعي و حق لها أن تئِط بمشاعر الحب و الإنشغال و دعاءِ الله الشافي المُعافي لملكه في أرضه و بلاده جلالة الملك محمد، السادس بالشفاء العاجل و بالحفظ المبين.
إن المغاربة بصدقهم و حدسهم و وتاريخهم المجيد ليعطون الدرس البليغ بهذا الحب العميق الذي يتوارثونه كما يتوارثون عقيدتهم السمحة الصافية . حفط الله مولانا أمير المؤمنين بالسبع المثاني و القرآن العظيم و شَد أزرَه بأخيه الأمجد المولى رشيد و بولي عهدِه الأسعَد المولى الحسن و بكافة الأسرة الملكية الشريفة و أسكن الله بمنِّه الشعب المغربي دار الهناء و أحلّه محَلّ الرخاء ، آمين
و الصلاة والسلام الأثمين الأكملين على سيدنا محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم.