القائمة الرئيسية

الصفحات

إعتداء شنيع و بوحشية لاستاذ لتلميذته بسبب عدم معرفتها للرياضيات.. بضواحي تارودانت و غضب شعبي كبير


إعتداء شنيع و بوحشية لاستاذ لتلميذته بسبب عدم معرفتها للرياضيات.. بضواحي تارودانت و غضب شعبي كبير

واقعة تدمي القلب بجماعة بونرار إقليم تارودانت، قام أستاذ بالتعليم الابتدائي بالاعتداء بوحشية على تلميذة تبلغ من العمر 8 سنوات، بالضرب المبرح، ما تسبب لها بإصابات بليغة على مستوى الوجه والعينين استدعت نقلها إلى المستشفى بتارودانت.
وأوردت مصادر محلية ، أن الأستاذ اعتدى بوحشية على الطفلة بسبب عدم معرفتها لمادة الرياضيات، حيث انهال عليها بالضرب بواسطة " أنبوب بلاستيكي " إلى أن سقطت أرضا مغمية عليها .
وخلف الاعتداء الشنيع على الطفلة، موجة استنكار عارمة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تداول رواد الفايسبوك صور الطفلة وأثر الضرب بادي على عينيها ووجهها، مطالبين بمحاسبة الأستاذ المسؤول عن هذا الجرم .
ذات المصادر أكدت، أن الأستاذ المعني نفى علاقته بالاعتداء الجسدي الوحشي على التلميذة، ومن جهتها لم تخرج مديرية التعليم بتارودانت بأي توضيح بخصوص هذه الواقعة لحدود كتابة هاته الأسطر.