القائمة الرئيسية

الصفحات

الحكومة تعلن استعدادها للحوار مع “الأساتذة المتعاقدين”

الحكومة تعلن استعدادها للحوار مع “الأساتذة المتعاقدين


الحكومة تعلن استعدادها للحوار مع “الأساتذة المتعاقدين”
أعلن الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، أمس الخميس، أن الحكومة مستعدة للحوار مع “الأساتذة المتعاقدين” من أجل تجويد التوظيف الجهوي.
وأكد عبيابة، في لقاء صحفي أعقب اجتماع المجلس الحكومي الأسبوعي، أن “التوظيف الجهوي هو اختيار دستوري للمملكة في إطار تنزيل ورش الجهوية الموسعة”.
و شدد المسؤول الحكومي على أن “أساتذة التعاقد” من حقهم المطالبة بتجويد التوظيف الجهوي.
ودخل “أساتذة التعاقد” في أشكال احتجاجية تصعيدية، منذ أيام، منها إضراب عن العمل من 28 إلى 31 يناير الجاري، كما نظم مئات الأساتذة أمس الأربعاء، مسيرة وطنية بمدينة الدار البيضاء.
ويطالب الأساتذة بالإدماج الكلّي في أسلاك الوظيفة العمومية والقطع نهائيا مع “النظام الأساسي لموظفي الأكاديميات وكل الإجراءات المتعلقة به”، ويطالبون أيضاً بـ”الاستجابة الفورية للملف المطلبي الذي يتضمن حركة وطنية انتقالية للجميع دون قيد أو شرط”.