القائمة الرئيسية

الصفحات

كلمة حق في السيدة المناضلة الوطنية فايزة السايسي رئيسة المنتدى السامي للتنمية المستدامة و الدبلوماسية الموازية

كلمة حق في السيدة المناضلة الوطنية فايزة السايسي رئيسة المنتدى السامي للتنمية المستدامة و الدبلوماسية الموازية

في البدء، أقول ليس من عادتي أن امتدح أو أن أهجو ، معاذ الله ، ولكنها شهادة ، أرجو أن يكون هذا وقتها المناسب ،  بل اعترافا مني بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذه المرأة الطيبة المناضلة ، شهادة فى حق امرأة قلّ نظيرها ، و بديهي أنها لا تزيدها شهرة و لا تكسبها سمعة ، فهنيئا لنا  بشخصية السيدة فايزة السايسي  رئيسة المنتدى السامي للتنمية المستدامة و الدبلوماسية الموازية .
في الحقيقة أكن لشخص (فايزة السايسي ) الكثير من الاحترام و التقدير، مثمناً حفيظتها المعرفية وكذا استقامتها النادرة، والمشرف أنها لم ينزاح عن إصرارها  على مبادئها التي تؤمن بها، وعرف عنها دقتها وصرامتها وشجاعتها في إبداء الرأي، وهو ما أكسبها احترام كل من عرفها وحتى مبغضوها .
الأستاذة فايزة السايسي  امرأة متواضعة خلوقة و صادقة تضحي بمالها و بالغالي والنفيس من أجل الدفاع عن الثوابت الوطنية و ترسيخ روح المواطنة لاجيال المستقبل  , لا أقول هذا من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيها كل من التقى بها، حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمة حق.. ووقفة إنصاف يستحقونها.
ألا تستحق هذه الشخصية الوطنية الفذة الإشادة والشكر لما قدمته  للوطن,  لا اعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله ’ هي شخصية فذة واعية مفعمة بالإنسانية والنبل و تملك فكرا عاليا،  وتعامل الناس كلها سواسية ولا توجد في قلبها العنصرية والحقد الطبي و تسامح كل من يعديها  ’ انه يعيد إلينا الأمل بأن نشاهد وجوه تخدم مصالح الوطن وتساهم في نهضة المجتمع المغربي .
تحب وطنها و تحب جلالة الملك محمد السادس نصره الله متل كل الشعب المغربي العظيم، تعمل ليل نهار من أجل خدمة وطنها و مناصرة الفقير و المحتاج و إيجاد حلول لكل المشاكل الإجتماعية و الإنسانية.
حفظها الله ورعاها لأهلها.
عاش الملك عاش الملك اللهم احفظ ملكنا الحبيب محمد السادس بما حفظت به الذكر الحكيم
شعارنا الخالد الله الوطن الملك