القائمة الرئيسية

الصفحات

1985 ولي العهد الأمير سيدي محمد منسق مكاتب ومصالح العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية يستقبل الجنرال ، كولن باول ، رئيس الأركان العامة للقوات المختلطة الأمريكية


1985 ولي العهد الأمير سيدي محمد منسق مكاتب ومصالح العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية يستقبل الجنرال ،  كولن باول  ، رئيس الأركان العامة للقوات المختلطة الأمريكية

1985 ولي العهد الأمير سيدي محمد منسق مكاتب ومصالح العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية يستقبل الجنرال ،  كولن باول  ، رئيس الأركان العامة للقوات المختلطة الأمريكية 

 التاريخ العسكري المغربي :

منذ تعيين صاحب السمو ولي العهد الأمير سيدي محمد - صاحب الجلالة الملك أمير المؤمنين محمد السادس حاليا - منسق مكاتب  مصالح القوات المسلحة الملكية المغربية سنة 1985 من طرف والده صاحب الجلالة الملك الملك أمير المؤمنين الحسن الثاني رحمة الله القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية ، قام سمو ولي العهد سيدي محمد بالعديد من الأنشطة في إطار الدبلوماسية العسكرية الأميرية لفائدة القوات المسلحة الملكية  والدرك الملكي  من أجل تعزيز التعاون العسكري وربط العلاقات بين الجيوش الأجنبية من أجل تطوير وتحديث وتكوين المستمر للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي .
ونظرا لما تعرفه العلاقلت بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية من التفاهم  الجيد والتعاون المثمر في مختلف الميادين بما في ذلك العلاقات العسكرية  المتميزة ، إستقبل صاحب السمو ولي العهد الأمير سيدي محمد منسق مكاتب ومصالح القوات المسلحة الملكية السيد الجنرال  ، كولن باول ، رئيس الأركان العامة للقوات المختلطة الأمريكية ، وأجرى مع محادثات بمقر قيادة أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية بمدينة الرباط  ، المملكة المغربية  ، وذلك يوم 15 ذي الحجة 1410 الموافق 8 يولوز 1990.
وهذا الإستقبال الدبلوماسي العسكري الأميري  لصاحب السمو ولي العهد الأمير سيدي محمد  للسيد الجنرال  ، كولن باول  ، مكنه من التعرف عن قرب على القوات المسلحة الأمريكية ، وكذلك إرساء القواعد للإستمرار في تطرير هذه العلاقات العسكرية بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية  في مختلف الميادين العسكرية .
إنه يا سادة  ويا سيدات : التاريخ العسكري المغربي المعاصر الذي بصمه  صاحب المسو الملكي ولي العهد الأمير سيدي محمد بصماته المباركة والتي ستبقى وسوف تبقى خالدة في التاريخ العسكري المغربي والدولي .