القائمة الرئيسية

الصفحات

جلالة الملك محمد السادس يتبرع بملياري درهم من ماله الخاص في صندوق تدبير تداعيات كـ ورونا


جلالة الملك محمد السادس يتبرع بملياري درهم من ماله الخاص في صندوق تدبير تداعيات كـ ورونا

جلالة الملك محمد السادس يتبرع بملياري درهم من ماله الخاص في صندوق تدبير تداعيات كـ ورونا


أحدث الملك محمد السادس صندوقا خاصا لتدبير ومواجة تداعيات فيروس كورونا، وكان سباقا أيضا للتبرع بمبلغ 2 مليار درهم أي 200 مليار سنتيم لفائدة هذا الصندوق.
وللمساهمة الملكية الريادية أكثر من بعد وأكثر من دلالة كونها تستهدف تدارك الأزمة ومواجهتها بالأساليب والتدابير والإجراءات اللازمة، وايضا كونها تبرهن على أن الملك هو عاهل يرعى مواطنيه بالتدخل السريع كقائد متيقظ في السراء والضراء.

و جلالة الملك محمد السادس،

 الذي كان أول من ساهم في هذا الصندوق الخصوصي الذي وضعه بأوامره الخاصة كان سباقا أيضا إلى وضع قرارات احترازية وتدابير حمائية واستباقية هامة جداً يتتبعها بنفسه انطلاقاً من ذاته كعاهل للبلاد وراع للمواطنين.
وتشكل هذه القرارات الريادية مبادرة نموذجية لمصلحة الشعب ولحمايته في هذه الأزمة الاستثنائية عكس البلدان الأخرى التي لم تقم لحد الآن.
وتجدر الإشارة في هذا الصدد ان المبادرة التطوعية للملك كانت هي السر في زرع الحماس في باقي المؤسسات والشركات الوطنية الهامة التي سارعت بدورها إلى الاقتداء بالملك، وأعلنت على حس المواطنة والمسؤولية، حيث أبانت على ذلك من خلال مساهمتها المادية التي كانت هامة جدا في هذه المرحلة.