القائمة الرئيسية

الصفحات

المجالس المحلية بمراكش تخصص 15 مليون درهم لمكافحة فيروس كورونا



المجالس المحلية بمراكش تخصص 15 مليون درهم لمكافحة فيروس كورونا

المجالس المحلية بمراكش تخصص 15 مليون درهم لمكافحة فيروس كورونا


قررت المجالس المحلية بمراكش رصد غلاف مالي من ميزانياتها يقدر بـ15 مليون درهم، وذلك بهدف مكافحة فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) والتخفيف من تداعياته، لاسيما في الجانب الاجتماعي.
وهكذا، قرر المجلس الجماعي والمقاطعات الخمس بمراكش تخصيص مبلغ 15 مليون درهم (مليار و500 مليون سنتيم) موجهة لدعم الأسر المعوزة التي تعاني الهشاشة في ظل حالة الطوارئ الصحية.
ويسعى هذا الدعم، الذي سيجري بتنسيق مع السلطات المحلية، إلى التخفيف من معاناة الأسر المستفيدة وتوفير المواد التموينية الأساسية التي تتطلبها طبيعة الظروف الإستثنائية التي تعيشها المملكة جراء وباء فيروس “كورونا” المستجد.
ويأتي هذا القرار انسجاما مع فحوی مراسلة لوزير الداخلية متعلقة بتحويل بعض اعتمادات ميزانية الجماعات والمقاطعات وتخصيصها للمساهمة في مختلف الإجراءات والتدابير المتخذة لمواجهة هذا الوباء.
وانعقدت مؤخرا ندوة لرؤساء مجالس المقاطعات بمدينة مراكش تحت رئاسة محمد العربي بلقايد رئيس المجلس الجماعي وبحضور رؤساء المقاطعات، خصصت لتدارس مختلف إجراءات دعم الجهود المبذولة لمواجهة تداعيات وباء فيروس “كورونا”.
وفي نهاية هذا الاجتماع، تقرر وضع جميع المرافق والإمكانيات المادية والبشرية للجماعة والمقاطعات رهن إشارة السلطات الولائية بمراكش للحد من خطورة هذا الوباء وتداعياته.
وبالمناسبة، عبر كافة المتدخلين عن دعمهم وانخراطهم في المجهودات التي تقوم بها السلطات العمومية للتصدي لهذا الوباء الخطير، مشيدين بالتدابير المتخذة خدمة للمصلحة العليا للوطن، ومن أجل تجاوز هذه الأزمة.