القائمة الرئيسية

الصفحات

تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة 14 ماي الذكرى 64 لتأسيس القوات المسلحة الملكية المغربية



تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة 14 ماي الذكرى 64 لتأسيس القوات المسلحة الملكية المغربية 


عطف و رعاية مولوية موصولة لنا، و ولاء و إخلاص و بيعة دائمة منا للعرش العلوي المجيد، و بأجمل التهاني و أزكى التبريكات، نتقدم إلى قائدنا الأعلى و رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ،بمناسبة الذكرى 64 لتأسيس قواتنا المسلحة الملكية.

تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة 14 ماي الذكرى 64 لتأسيس القوات المسلحة الملكية المغربية


تحل يومه 14 ماي الذكرى 64 لتأسيس قواتنا المسلحة الملكية، و بهذه المناسبة الوطنية الغالية، نتشرف بتقديم أجمل التهاني و التبريكات، إلى قائدنا الأعلى و رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

الحمدلله وحده، و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم و على آله و صحبه أجمعين .

مولاي صاحب الجلالة، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى،تتعد مهامنا و أدوارها، لكن هدفنا واحد هو الدفاع عن أمن الدولة و إستقرارها، و الدفاع عن المصالح العليا للمملكة المغربية الشريفة تحت قيادتكم العليا يا مولاي و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله، ضباط و ضباط صف و جنود كلنا مجندون ليل نهار، نستنير بتعليمات جلالتكم و قيادتكم الحكيمة، و بهذه المناسبة الوطنية السعيدة  اتشرف مدير موقع Royaliste Fidel و أحد من جنودكم  الأوفياء الساهرين على خدمة العرش العلوي المجيد تحت قيادتكم يا مولاي، بأن أتقدم لكم بعد تقديم فروض الطاعة و الولاء، و تجديد أواصر البيعة الدائمة  للعرش العلوي المجيد، بأن نبلغ جلالتكم أننا سنبقى كما كنا دائما جنودا مجندون في خدمة الوطن و العرش العلوي، أوفياء لقسمنا و لشعارنا الخالد : الله_الوطن_الملك، و سنظل ذلك الجبل الراسخ الذي تنكسر على سفوحه دسائس و مؤامرات كل من تسول له نفسه المس بثوابتنا الوطنية، و سوف نتصدى بحزم و قوة لدعاة الفتنة و لأعداء وحدتنا الترابية.

مولانا صاحب الجلالة، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى،

 نحن فخورون بالعناية المولوية السامية التي تولونها لنا، و نعتز بذلك و جد فخورين بالرعاية الملكية السامية لنا، و نعلم حجم الإهتمام و الرعاية التي يوليها لنا رجال الدولة و الأطر المحيطة بجلالتكم، و نخص بالذكر الطيب، الإخوة الكرام بالديوان الملكي، السادة، فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و محمد معتصم و أندري أزولاي و سيدي محمد العلوي، الحاجب الملكي، و عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، و الجنرال عبد الفتاح الوراق و الجنرال محمد حرمو، قائد الدرك الملكي ،و باقي الإخوة الكرام السادة مستشارو جلالة الملك، و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين، العاملين بإخلاص و تفان و تضحية و نكران ذات ليل نهار، لخدمة الوطن و الدفاع عن حقوق و كرامة المواطن المغربي، و عن المصالح العليا للمملكة ،و عن وحدتنا الترابية من طنجة إلى الكويرة بجانب جلالتكم، و هم من خيرة أبناء الوطن و مشهود لهم بالكفاءة و المروءة و النزاهة و الغيرة على مصالح الوطن، كلهم يتابعون ويولون إهتماما كبيرا لكل ما يخصنا.
فشكرا لكم يا صاحب الجلالة،على كل العناية و الرعاية الملكية و العطف المولوي الذي تولونه لنا، و الشكر موصول لجلالتكم، فإن كنا نكتب عن الأوضاع بجرأة شديدة و نتصدى للفساد بقوة فذلك بفضل حماية و رعاية جلالتكم الموصولة لنا... ألف شكر يا جلالة الملك. 
حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم، و أبقاكم ذخرا و ملاذا لشعبكم الوفي، و أقر عينكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن و أنبته الله النبات الحسن، و حفظ الله شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة و والدتهما الأميرة للا سلمى، و شد أزر جلالتكم بشقيقكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد و سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة ، إنه سبحانه و تعالى قريب سميع مجيب الدعوات.

و السلام على المقام العالي بالله و رحمته تعالى و بركاته.
خادم الأعتاب الشريفة 
رفاق عدنان