القائمة الرئيسية

الصفحات

القوات المسلحة الملكية في زمن كورونا : قدرات عملياتية احترافية ولوجستيكية عالية جدا.




القوات المسلحة الملكية في زمن كورونا : قدرات عملياتية احترافية ولوجستيكية عالية جدا. 


منذ اعلان حالة الطوارئ الصحية ببلادنا انخرطت القوات المسلحة الملكية ضمن الحرب ضد جائحة كوفيد-19 بتنفيذ عدد من المهام :

*نشر وحدات "دعم" في كبريات المدن بالمملكة وتسيير دوريات رفقة السلطات المحلية والتمركز داخل المدن بنقاط محددة أو بمداخل ومخارجها مما يؤكد القدرة العالية للقوات المسلحة الملكية على الانتشار السريع في زمن قياسي بمختلف ربوع الوطن وتقديم الدعم الكامل للسلطات المحلية والتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية. 

*انشاء عدد اثنان مستشفى عسكري ميداني بكل من مطار بنسليمان والنواصر في ظرف قياسي وبسعة سريرية عالية وتوفير التجهيزات اللازمة من أسرة وأجهزة تنفس وأدوية ومناطق عزل.

*انخراط المصالح الصحية العسكرية في الحرب ضد الجائحة بدعم المستشفيات بالأطباء والممرضين والتجهيزات. 

يأتي هذا بناءا على الأوامر والتوجيهات السامية جلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية. وقد أشاد جلالته بالاحترافية العالية التي أبانت عليها القوات المسلحة الملكية في هذه الحرب ضد الجائحة خلال الأمر اليومي بمناسبة الذكرى 64 لتأسيس القوات المسلحة الملكية : "لقد برهنتم كالعادة على حسن استعدادكم وتأهيلكم في المشاركة إلى جانب باقي المتدخلين في تدبير هذه الآفة، من خلال سرعة التجهيز ونشر مستشفيات عسكرية ميدانية، مع تسخير عدد من المراكز التابعة للقوات المسلحة الملكية ذات الطاقة الاستيعابية الكبيرة، لتحويلها عند الحاجة إلى وحدات إيواء من أجل العزل الصحي، فضلا على تعزيز المراكز الاستشفائية التابعة لوزارة الصحة بأطقم طبية وأطر تمريضية واجتماعية، تابعة لمختلف مصالح القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة، مقدمين أروع صور التضامن الوطني والمهني مع نظرائكم المدنيين، في كل المؤسسات الاستشفائية للمملكة."

وبهذا أبانت القوات المسلحة الملكية على قدراتها العالية على التدخل للتصدي لانتشار فيورس الكوفيد-19 بكل احترافية كما أبانت من قبل على تفانيها في صون حوزة الوطن ودفع كل خطر يهدده بكل تفاني واخلاص متشبثين على الدوام بالشعار الخالد : الله الوطن الملك.