القائمة الرئيسية

الصفحات

المستشفى العسكري بالسمارة الإنضباط و روح المسؤولية في مواجهة كورونا




المستشفى العسكري بالسمارة الإنضباط و روح المسؤولية في مواجهة كورونا 


تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، انخرط المستشفى العسكري بالسمارة  منذ البداية في الاستراتيجية الوطنية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتشكل التعبئة الشاملة العنوان الأصدق للحركية التي تعيش على إيقاعها هذه المؤسسة العسكرية الطبية التي اتخذت سلسلة من التدابير الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وعلى غرار باقي البنيات الاستشفائية الجهوية والوطنية، قام المستشفى المذكور بعدة عمليات تروم مكافحة انتشار الجائحة، ومنها عملية واسعة لتعقيم وتطهير مختلف مرافقه، وتنظيم دورات تكوينية لفائدة الطاقم الطبي وهيكلة المستشفى.

وانضاف الى هذه العمليات تعزيز التجهيزات ومعدات الحماية، ومنها الكمامات والقفازات ومنتجات التعقيم، لتأمين حماية الفرق الطبية وشبه الطبية وتمكينها من الاضطلاع بمهامها النبيلة في أفضل الشروط الصحية الآمنة.

و يحظى الطاقم الإداري و الطبي بالمستشفى العسكري بتقدير و ثناء ساكنة إقليم السمارة نظير الخدمات الجليلة التي يقدمها رجال اوفياء للمرتفقين تتسم بسلاسة الخدمات العلاجية المصحوبة بحسن الإستقبال  وصولا إلى تحقيق مبتغى المواطن و هو تشخيص الداء و تحديد الدواء مع المواكبة المنتظمة وفق مواعيد مضبوطة تراعي الظروف الصحية للمريض.

و يتولى تدبير شؤون المستشفى العسكري بالسمارة رجال افذاذ مخلصين لله و للوطن و منفذين و على الفور التعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله الرامية إلى خدمة رعاياه الأوفياء مدنيين و عسكريين.